مذكرة تفاهم لدعم مشروع تجريبي للمدينة الذكية في واحة المعرفة

وقعت هيئة تقنية المعلومات والشركة العمانية للاتصالات (عمانتل) مؤخرا مذكرة تفاهم لتقديم خدمات المدن الذكية، تقوم بموجبها الشركة بتوفير خدمات الاتصال والدعم اللازم للاستفادة من تطبيقات المدن الذكية وإنترنت الأشياء وخدمات الحوسبة السحابية والبيانات الضخمة وذلك ضمن المشروع التجريبي للمدينة الذكية والذي تنفذه الهيئة بالتعاون والشراكة مع المؤسسة العامة للمناطق الصناعية في واحة المعرفة مسقط، وقد وقع الاتفاقية كل من الدكتور سالم بن سلطان الرزيقي (الرئيس التنفيذي لهيئة تقنية المعلومات) وطلال بن سعيد المعمري الرئيس التنفيذي للشركة العمانية للاتصالات (عمانتل).
وبهذه المناسبة شكر الدكتور سالم الرزيقي الشركة العمانية للاتصالات (عمانتل) على تعاونها ودعمها للمشروع التجريبي للمدينة الذكية في واحة المعرفة – مسقط، والذي تنفذه الهيئة بالتعاون والشراكة مع المؤسسة العامة للمناطق الصناعية، مضيفا: نسعى إلى استغلال تقنيات إنترنت الأشياء والنظم الذكية المختلفة في إدارة الواحة بطريقة ذكية تسهم في تقديم خدمات سهلة وسريعة للعاملين فيها، وكذلك التحكم بالموارد المتاحة داخلها: كإدارة استهلاك الطاقة وإدارة المواقف وتنظيم الحركة المرورية وغيرها من الخدمات».
وأضاف الرزيقي: نأمل أن يكون هذا المشروع نموذجا مصغرا للمدن الذكية، وأن يتم تصديره للتطبيق في باقي المؤسسات والمناطق الصناعية الأخرى داخل السلطنة، حيث سنعتمد على هذه التجربة لأن تكون مرجعا لمواصفات واحتياجات المدن الذكية التي سيتم تطبيقها مستقبلا إن شاء الله تعالى.
من جانبه قال طلال المعمري الرئيس التنفيذي لعمانتل: نسعد بوجود مثل هذه الشراكات بين القطاعين العام والخاص فيما يخص المساهمة في دعم المجتمع الرقمي والاستفادة من التقنيات الحديثة في قطاع تقنية المعلومات والاتصالات، والهيئة أحد الروافد المهمة في قطاع الاتصالات بالسلطنة ونموذج رائد للنهوض بالحكومة الإلكترونية وما تشكله هذه الشراكة الاستراتيجية من تكملة لمساعي الحكومة ومساندتها في الاستعانة بالثورة الصناعية الرابعة ومنها المدن الذكية وإنترنت الأشياء والذكاء الاصطناعي وذلك من خلال وضع أنماط تكنولوجيا المعلومات وتنفيذها في إطار المدينة الذكية للوصول إلى رؤية شاملة لمجتمع ذكي.
وأكد الرئيس التنفيذي لعمانتل أن الشركة تواصل العمل مع الأطراف ذات العلاقة لوضع الأسس الأولية للمجتمع الرقمي بالسلطنة وقد كانت لنا شراكات تكنولوجية ناجحة مع وزارة التراث والثقافة ووزارة السياحة وغيرها من المؤسسات المختلفة العامة والخاصة في مجال توظيف تقنية المعلومات والاتصالات لخدمة تلك المؤسسات وانعكاس ذلك على المجتمع ككل، مشيرا إلى وجود شراكات مع جهات أخرى كالشراكة مع الموج مسقط في مجال المدن الذكية والتي تعد من الشراكات القائمة لتحقيق رؤية المدينة الذكية بالسلطنة.