تدشين طوابع بريدية تذكارية توثق خمسة أنواع للخناجر العمانية

مسقط في 3 مارس/ تضمن الاحتفال تدشين الهيئة العامة للصناعات الحرفية وشركة بريد عُمان مجموعة الطوابع البريدية التذكارية للخناجر العُمانية، ويوثق الإصدار التذكاري للطوابع البريدية الخناجر العُمانية التي تشتهر بها والتي تضم خمسة أنواع متفردة في الصناعة واللمسات الجمالية ، ويأتي إصدار الطوابع في إطار الدور المعرفي الذي تحرص الهيئة على تعزيزه بهدف غرس قيم المواطنة والانتماء المجتمعي والحفاظ على رمزية الصناعات الحرفية المتوارثة وما تمثله من قيم اصيلة معبرة عن هوية المجتمع العُماني.
تجدر الإشارة الى الطوابع البريدية اختصت بصور الخنجر العماني الذي يعد من مميزات اللباس التقليدي وإحدى سمات الشخصية للرجل العماني، إذ يتزين به فـي المناسبات الاجتماعية والوطنية وهو إحدى سمات الوجاهة، ويصنع من الفضة الخالصة، ويتكون من عدة أجزاء أهمها القرن المقبــض والغمـــد والحزاق الحزام ويختلف شكل الخنجر بحسب محافظات السلطنة، تتنوع الخناجر العُمانية وفي مقدمتها الخنجر السعيدي ويتميز هذا النوع من الخناجر بكبر حجمه وطوله الممشوق وثقل وزنه نسبيا مقارنة بباقي أنواع الخناجر، أما الخنجر النزواني فيتميز بالزخارف ذات التصامـــيم المتداخلة والمنقوشة بعناية فائقة، فيما يتميز الخنجر الصوري بصغر حجمه، وبه الكثير من الخصائص المميزة وتتم صناعته بصفة خاصة في ولاية صور بمحافظة جنوب الشرقية ومقبض هذا الخنجر يكون عادة مطلي بالذهب، أما الخنجر الباطنية أو الساحلية فيشبه مـن حيـث الشكل الخنجر النزواني ويختلف معه في الحجـم ويكثر استعماله فـي محافظتي شمال وجنوب الباطنة خاصة بولايات الخابورة وصحم وصحار، أما الخنجر الجنبية فيختلف من حيث الشكل والحجم إذ إن هذا الخنجر يأخذ فـي شكله شكل النصلة وغمده مغطى بالجلد غير المشغول بالفضة إلا في بعض الأجزاء.