أمسية في الشعر الفصيح لشعراء محافظة البريمي

أحيتها نورة البادية ووفاء الشامسية وخميس قلم –

استضافت قاعة الفراهيدي بمركز عُمان للمعارض والمؤتمرات الأمسية الشعرية في الشعر الفصيح التي أحيتها الشاعرة نورة بنت عبدالله البادية والشاعرة د. وفاء بنت سالم الشامسية والشاعر خميس بن قلم الهنائي وأدارت الأمسية الشاعرة د.حصة بنت عبدالله البادية، بحضور الشيخ صالح بن ذياب الربيعي.
بدأت الأمسية بقصيدة افتتاحية للشاعر سالم العلوي كتبها بمناسبة مشاركة محافظة البريمي كضيف شرف في معرض مسقط الدولي للكتاب ٢٠١٩ قال في مطلعها:
هي ذي البريمي تنتشي أفراحا
لبست من المجد الأثيل وشاحا
ثم قدم الشاعر خميس بن قلم الهنائي مجموعة من قصائده من ديوان كرنفال الكتابة الصادر من دار الانتشار وديوانه سأترك الباب مفتوحاً كما ألقى نصوصا مركزها الإنسان وهواجس الوجود وعاطفة الحنين والحب ومن أبرز القصائد التي ألقاها الشاعر خميس قلم قصيدته «الشاعر» استهلها قائلاً:
ليس لي إلا خيالي منزلي
هالة النجم وقبري الثرثرات
بعدها تناوبت الشاعرتان د. وفاء الشامسية ونورة البادي في إلقاء مجموعة نصوصهما الشعرية في الوطن والوجدان والعاطفة حيث بدأت د. وفاء الشامسية بنص شعري وطني من ديوانها عتبة للانعتاق قالت فيه:
أنا نخلة يا بلادي
وسعفي
جدائل شعْرٍ
تغنيكِ عشقاً
ثم ألقت الشاعرة نورة البادية جملة من أشهر نصوصها الشعرية بالإضافة للنصوص الحديثة بدأتها بنص في حب الوطن قال فيه مطلعه:
وتنسكب البريمي في دمانا
كطهر في صلاة ساجدينا
كدعوة ناسك في جوف ليل
يجللنا سناها أجمعينا
تخلل الأمسية مقطوعات موسيقية بآلة العود للعازف أحمد الأنصاري.