اللجنة الخاصة بدراسة «تنظيم استخدامات التقنية الحيوية» تبحث ضوابط تبادل البيانات الوراثية

استضافت اللجنة الخاصة بدراسة «مقترح تنظيم استخدامات التقنية الحيوية ومنتجاتها وحماية البيانات الوراثية في السلطنة» المشكلة من مجلس الدولة أمس عددا من المختصين من اللجنة الوطنية لأخلاقيات البيولوجيا بجامعة السلطان قابوس ومجلس البحث العلمي، وذلك في إطار دراسة اللجنة للمقترح.
وناقشت اللجنة في اجتماعها الخامس لدور الانعقاد السنوي الرابع من الفترة السادسة برئاسة المكرمة الدكتور وفاء بنت سالم الحراصية رئيسة اللجنة وبحضور المكرمين أعضاء اللجنة، مع المختصين من اللجنة الوطنية لأخلاقيات البيولوجيا ،عددا من المحاور والموضوعات ذات الصلة بالدراسة ومنها: التشريعات واللوائح المنظمة لاستخدامات التقنية الحيوية، والضوابط المنظمة لتبادل البيانات الوراثية مع الجهات المعنية داخل وخارج السلطنة، إضافة إلى استعراض المجالات التي تطبق فيها التقنية الحيوية ونوعيتها ، وكذلك أنواع المواد الوراثية التي تقع ضمن اختصاصات اللجنة، والتشريعات المتبعة في تداول المواد الوراثية داخل وخارج السلطنة، والضوابط المنظمة للحصول على المواد الوراثية وتداولها، والجهة المختصة بتنظيم العمل بالتقنية الحيوية في السلطنة،علاوة على المحاذير فيما يتعلق بإساءة استخدام هذه التقنية وكيفية تفاديها .
كما تطرق النقاش إلى دور البحوث العلمية في مجال التقنية الحيوية، والمختبرات القائمة في هذا المجال ، والإطار الجغرافي لاستخدام هذه التقنية، وإمكانيات ومؤهلات الموارد البشرية العاملة في مجال التقنية الحيوية، بالإضافة إلى عدد من البحوث الموافق عليها والمنفذة تحت إشراف مجلس البحث العلمي .
الجدير بالذكر أن اللجنة استضافت خلال اجتماعها أمس كلا من: الدكتور أحمد بن خليفة الشكيلي، وأحمد بن سميط البدوي، والبروفيسور طاهر بن عبد الرحمن باعمر والدكتور علي بن حسين اللواتي.