الجمعية العمانية للتوحد تحتفل بيومها السنوي وتكرم الداعمين والمساهمين

تدشين مبادرة «منحة» لتقدم مميزات وخصومات –
«عمان»: نظمت الجمعية العمانية للتوحد الحفل السنوي الذي أقيم بفندق سندس روتانا، وتم خلاله تكريم الجهات الداعمة والمساهمة في فعاليات وأنشطة الجمعية في العام المنصرم 2018م.

رعى الحفل سعادة ناصر بن خميس بن علي الجشمي وكــيل وزارة المالية بحضور عدد من المشاركين والداعمين والمساهمين من مختلف القطاعات بالسلطنة، واشتمل الحفل على عدة فقرات وبرامج متنوعة، استهل الحفل بآيات من الذكر الحكيم للطفل المبدع محمد البلوشي.
وقدم الدكتور يحيى بن محمد الفارسي رئيس مجلس إدارة الجمعية عرضا مرئيا تناول فيه التعريف بمهام وأعمال الجمعية واستعرض بعض المشاريع التي تمت في العام الماضي علاوة على المشاريع المستقبلية التي تنوي الجمعية تنفيذها قريبا وتخدم بالدرجة الأولى فئات التوحد بالسلطنة، ومنها إقامة مدرسة متخصصة ستقدم خدمات تأهيلية وتدريبية وتربوية لأطفال التوحد وفق برامج معتمدة عالميا.
بعدها تم عرض فيلم من إنتاج عمادة البحث العلمي بجامعة السلطان قابوس تضمن معلومات وحقائق من بحوث أجريت بمركز أبحاث التوحد التابع لعمادة البحث العلمي، بعدها أنشد الطفل الموهوب هيثم الغمبوصي نشيدا حاز إعجاب الحضور.
وقام راعي الحفل بتدشين مبادرة (منحة) التي هدفت إلى تقديم تسهيلات وعروض مختلفة من قبل شركات مختلفة تخدم المصابين بالتوحد وأسرهم، وتعد مبادرة منحة فرصة كبيرة للحصول على مميزات وخدمات متعددة في بطاقة واحدة باسم الجمعية العمانية للتوحد بطاقة الخدمات ((منحة)). وتحمل البطاقة ‎خصومات مميزة، وخدمات مخفضة التكلفة، واشتراكات مجانية، وتهدف المبادرة إلى تحقيق أهداف منها ضمان تسجيل ولي الأمر العضوية وتجديدها؛ لأن بطاقة العضوية هي شرط أساسي للحصول على بطاقة منحة، وضمان حصول المنتسبين على خدمات متنوعة مختلفة؛ مما يعزز مكانة الجمعية لديهم، وينمي شعورهم بالانتماء، وإنشاء علاقات منوعة في مجالات عديدة مما ينشئ فرصا أخرى للدعم من قبل القطاع الخاص، وتوطيد العلاقات بين الجمعية وأولياء الأمور وأبنائهم والقطاعات الداعمة.
بعد ذلك تم عرض فيلم يستعرض الأنشطة والفعاليات التي تم تنفيذها بالجمعية، ومن أهمها حلقات العمل والدورات التدريبية التي استهدفت أطفال التوحد والأسر التي تحويهم، وأيضا محاضرات توعية للمجتمع المحلي بماهية اضطراب طيف التوحد.
في ختام الحفل تم تكريم الجهات الداعمة لفعاليات وأنشطة الجمعية في العام المنصرم، كما تم تسليم راعي الحفل هدية تذكارية من الجمعية علاوة للوحة رسمها أحد الأطفال المصابين بالتوحد.