ترامب سيبقي على 200 جندي أمريكي في سوريا

استمرار إجلاء المدنيين من آخر جيوب داعش –
دير الزور – واشنطن – وكالات: غادرت شاحنات تحمل مدنيي آخر جيب لتنظيم داعش في شرق سوريا أمس فيما تنتظر قوات سوريا الديمقراطية المدعومة من الولايات المتحدة لتكبد المتشددين المحاصرين آخر هزائمهم. وشاهد صحفيون قرب الخط الأمامي في الباغوز عشرات الشاحنات وهي تخرج حاملة مدنيين بداخلها. لكن لم يتضح إن كان هناك المزيد من الشاحنات في الجيب الصغير. وطالبت منظمة «هيومن رايتس ووتش» الحقوقية في بيان أمس بأن تكون «حماية المدنيين أولوية رئيسية لدى التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة وقوات سوريا الديمقراطية».

وقال مدير برنامج مكافحة الإرهاب في المنظمة نديم حوري إن «مغادرة المدنيين الباغوز تبعث على الارتياح لكن لا ينبغي أن يحجب ذلك حقيقة أن هذه المعركة قد تم شنّها دون اعتبار كاف لسلامتهم». وقال البيت الأبيض إن الولايات المتحدة ستترك «قوة صغيرة لحفظ السلام» مؤلفة من 200 جندي أمريكي في سوريا لفترة من الوقت بعد الانسحاب الأمريكي، فيما تراجع الرئيس دونالد ترامب عن فكرة سحب القوات بالكامل.
وقالت المتحدثة باسم البيت الأبيض سارة ساندرز «ستبقى في سوريا لفترة زمنية مجموعة صغيرة لحفظ السلام قوامها نحو مائتي جندي». وأمر ترامب في ديسمبر بسحب ألفي جندي قائلا إنهم هزموا مقاتلي داعش في سوريا.