التجارة والصناعة تنظم حلقة عمل حول معاهدة التعاون بشأن البراءات

انطلقت أمس حلقة العمل الوطنية حول معاهدة التعاون بشأن البراءات (PCT) «نظام ايداع طلبات البراءات دوليا» بالتعاون مع المنظمة العالمية للملكية الفكرية (الوايبو) بمبنى الوزارة تحت رعاية مبارك بن محمد الدوحاني مدير عام التجارة الوزارة، وتستمر ليومين.
وقال أحمد بن سعيد السعيدي مدير دائرة الملكية الفكرية بوزارة التجارة والصناعة في الكلمة التي ألقاها : إن السلطنة أولت اهتماما كبيرا بموضوع الملكية الفكرية بما تمثله من أهمية قصوى في النمو الاقتصادي لأي دولة و إيمانا بالدور الفعال والإيجابي للملكية الفكرية وكونها الأسلوب أو النظام الذي يضمن حقوق المبدعين والمبتكرين من اختراعات ومؤلفات وتصاميم صناعية وعلامات تجارية من أجل التأكد من وضع وتطبيق قواعد الملكية الفكرية وحماية حقوق المبدعين ، وفي هذا الشأن حرصت المديرية على المشاركة الفعالة في جميع الفعاليات التي من شأنها دعم ونشر الوعي بأهمية الملكية الفكرية بشكل عام وبراءات الاختراع بشكل خاص.
وستتناول الحلقة على مدى يومين من انعقادها عدد من المحاور أهمها براءات الاختراع في السلطنة والانجازات الوطنية والإيداعات المستندة لمعاهدة التعاون بشان البراءات خلال العام المنصرم ، كما ستتناول الحلقة ورقة عمل عن أهمية دور الابتكار الصناعي في تعزيز منظومة الابتكار في السلطنة يقدمها مدير عام الابتكار في القطاعات الصناعية بمركز الابتكار الصناعي، وورقة عمل أخرى حول كيفية استخدام مُعاهدة التعاون الدولي كأداة في التراخيص ونقل التكنولوجيا و اجراءات إيداع الطلب الدولي وإجراءات تصحيحها يقدمها الدكتور علي الجزائري من المنظمة العالمية للملكية الفكرية (الوايبو).
وستناقش الحلقة عددا من القضايا من بينها: دعم الابتكار النسائي في المشاريع، وكيفية استخدام نظام البراءات من قبل الجامعات والتجربة العمانية في تسويق براءات الاختراع ،وتدريب عملي على نظام epCT.