ارتفاع سعر الفائدة على الودائع والإقراض بالريال العماني

كتبت – أمل رجب –

أوضحت النشرة الإحصائية الصادرة عن البنك المركزي العماني ارتفاع المتوسط المرجح لسعر الفائدة على الودائع بالريال العماني إلى 1.817 بالمائة في نوفمبر 2018 م مقارنة مع 1.677 بالمائة في نوفمبر 2017، بينما ارتفع المتوسط المرجح لسعر الفائدة على القروض بالريال العماني إلى 5.305 بالمائة من 5.215 بالمائة خلال نفس الفترة، وارتفع سعر الفائدة على الإقراض بالريال العُماني في سوق ما بين البنوك المحلية لليلة واحدة إلى 2.301 بالمائة بنهاية نوفمبر 2018 م مقارنة مع 1.214 بالمائة في نوفمبر 2017 م، أما متوسط أسعار الفائدة على عمليات إعادة الشراء التي يستخدمها البنك المركزي العُماني لضخ السيولة عند الحاجة فقد وصل إلى 2.811 بالمائة سنوياً خلال نوفمبر 2018 مقارنة مع 1.767 بالمائة في نوفمبر 2017.
وفي ظل ارتباط الريال العماني بالدولار الأمريكي كعملة مثبتة، اتجهت أسعار الفائدة نحو الارتفاع خلال الفترة الماضية في ظل التوجه العالمي نحو رفع الفائدة المصرفي خاصة في الولايات المتحدة حيث قام الفيدرالي الأمريكي خلال العام الماضي برفع أسعار الفائدة المصرفية 4 مرات، إلا أنه في ظل مؤشرات حول تباطؤ نمو الاقتصاد الأمريكي، أشارت التصريحات الأخيرة للبنك الاحتياطي الفيدرالي إلى أنه من غير المرجح اتخاذ قرار برفع جديد للفائدة على الأقل خلال الربع الأول من العام الجاري.
ومن ناحية أخرى وفيما يخص الإجماليات النقدية الرئيسية أوضحت بيانات المسح النقدي في نهاية نوفمبر 2018 نمو عرض النقد بمعناه الضيق (M1) بنسبة بلغت 4.5 بالمائة مقارنة مع نوفمبر2017 م. أما شبه النقد، والذي يتكون من مجموع ودائع التوفير وودائع لأجل بالريال العُماني زائد شهادات الإيداع المُصدرة من قبل البنوك بالإضافة إلى حسابات هامش الضمان وجميع الودائع بالعملة الأجنبية لدى القطاع المصرفي، فقد شهد نمواً بنسبة 4.7 بالمائة خلال نفس الفترة. و انعكاساً لهذه التطورات، ارتفع عرض النقد بمعناه الواسع ( M2 ) والذي يتكون من مجموع عرض النقد بمعناه الضيق ( M1 ) زائد شبه النقد، بنسبة 4.6 بالمائة خلال الفترة موضع التحليل ليصل إلى حوالي 16.9 مليار ريال عُماني في نهاية نوفمبر 2018.