اتفاق سلام في إفريقيا الوسطى

ليبرفيل – (أ ف ب) – أعلنت حكومة إفريقيا الوسطى عبر حسابها على تويتر التوصل الى اتفاق سلام أمس في الخرطوم مع المجموعات المسلحة. وقالت الحكومة في تغريدة «تم التوصل إلى اتفاق سلام في الخرطوم» مؤكدة أنه «سيتم التوقيع عليه بالأحرف الأولى اليوم» الأحد ثم يوقع «في بانغي بعد أيام».
وأكد مفوض السلم والأمن في الاتحاد الإفريقي إسماعيل شرقي في تغريدة التوصل الى الاتفاق بين «الحكومة والمجموعات المسلحة الـ14» الممثلة في مفاوضات الخرطوم. لكنه أضاف «نحن نقوم بوضع اللمسات الأخيرة على مسودة الاتفاق التي وافقت الاطراف على كل بنودها تقريبا». من جهته قال أبو بكر الصديق الناطق باسم أبرز المجموعات المسلحة «الجبهة الشعبية لنهضة إفريقيا الوسطى»، «نبارك التوصل الى توافق حول النقاط العالقة التي كانت العفو وحكومة شاملة». وكانت مفاوضات السلام بين أطراف إفريقيا الوسطى بدأت في الخرطوم في 25 يناير وعلقت الخميس بسبب خلافات خصوصا حول مسألة العفو عن المسؤولين عن جرائم وفظاعات. وتحت ضغط من شركائها الغربيين، رفضت بانغي على الدوام العفو عن زعماء الحرب الذين يخضع عدة منهم لعقوبات دولية او تتهمهم تقارير منظمات غير حكومية بارتكاب انتهاكات لحقوق الانسان.