الوكالة الأمريكية للتنمية توقف المساعدات بالضفة وغزة

شعث يأمل دعما للقضية الفلسطينية بقمة تونس –

القدس – تونس – وكالات: قال مسؤول أمريكي أمس إن الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية أوقفت جميع مساعداتها للفلسطينيين في الضفة الغربية المحتلة وقطاع غزة. والقرار مرتبط بموعد نهائي حتى يوم 31 يناير بموجب قانون أمريكي جديد يجعل متلقي المساعدات الأجانب أكثر عرضة لدعاوى مكافحة الإرهاب.
ويعني حلول الموعد النهائي أيضا وقف مساعدات أمريكية بنحو 60 مليون دولار لقوات الأمن الفلسطينية التي يساعد تعاونها مع القوات الإسرائيلية في الحفاظ على هدوء نسبي بالضفة الغربية.
وقال المسؤول الأمريكي لرويترز أمس «أوقفنا بناء على طلب من السلطة الفلسطينية مشروعات وبرامج معينة كان يجري تمويلها عن طريق المساعدات في الضفة الغربية وغزة وذلك بموجب الصلاحيات المنصوص عليها في قانون مكافحة الإرهاب».
ولم يتضح إلى متى سيستمر وقف المساعدات.
والوكالة الأمريكية للتنمية الدولية هي الجهة الرئيسية التي تدير المساعدات الخارجية الأمريكية في الأراضي الفلسطينية. وقد أنفقت، بحسب موقعها الإلكتروني، 268 مليون دولار على مشروعات عامة في الضفة الغربية وغزة وأيضا على سداد دين القطاع الخاص الفلسطيني في عام 2017، لكن كان هناك خفض كبير في كل التمويلات الجديدة حتى نهاية يونيو 2018.
وقال نبيل شعث مستشار الرئيس الفلسطيني أمس، إنه يأمل أن تمنح القمة العربية المرتقبة بتونس دفعة للقضية الفلسطينية. وأعلن شعث الذي يؤدي زيارة إلى تونس، إثر لقائه الرئيس التونسي الباجي قايد السبسي، عن أمله في أن تساهم القمة العربية القادمة في إعطاء دفعة جديدة للقضية الفلسطينية وإعادتها إلى صدارة الاهتمام العربي باعتبارها قضية العرب المركزية.