انتهاء أعمال المسح والتنقيب بموقع التراث العالمي في بات

العمانية: أعلنت وزارة التراث والثقافة انتهاء أعمال المسح والتنقيب التي قامت بها في موقع التراث العالمي في بات بولاية عبري بمحافظة الظاهرة بالتعاون مع بعثة آثار أمريكية، حيث ركزت أعمال الموسم الأول في المسح والتنقيب بالمنطقة الواقعة بين برجي الرجوم والمطيرية لمحاولة كشف وفهم العلاقة بين العناصر الأثرية ومستوطنات العصر البرونزي في المنطقة المستهدفة.
وقالت الوزارة إن هذا الموسم كشف عن العديد من بقايا مستوطنات أثرية تعود إلى العصر البرونزي، والتي استمر الاستيطان في بعضٍ منها إلى فترات زمنية لاحقة، كما أنه عُثِر على العديد من المدافن واللقى الأثرية.
وتقع بات الأثرية والتاريخية شرق ولاية عبري وتبعد عن مركزها بحوالي 30 كيلومترا حيث تشتهر بمدافنها الأثرية التاريخية وقد سميت بهذا الاسم باعتبارها نقطة العبور بين المناطق الجبلية والمناطق السهلية، وقد تمّ اكتشاف المواقع الأثرية بالمدينة في عام 1976 عندما قامت البعثة الدنماركية بالتعاون مع الوزارة بالتنقيب في الموقع حيث تم العثور على مدافن وهي عبارة عن أشكال شبه هرمية مبنية من الحجارة بطريقة هندسية متقنة وتوجد أعداد كبيرة من المدافن تحيط بالبلدة من جميع الجهات، إلا أنّ أكبر تجمع لها يقع على بعد حوالي نصف كيلومتر شمال بلدة بات.
وتمّ العثور في موقع التنقيب على بعض الأواني الفخارية والأسورة والمقتنيات المنزلية وقد لوحظ أنّ مدافن بات الأثرية تشبه مثيلات لها في مدافن أم النار والذي يتوقع وجود علاقات تجارية بين عمان ومناطق أخرى في عصر ما قبل الإسلام. كما يوجد بالمدينة عدد من المباني الأخرى الأكبر حجما والتي تبدو كقصور مقارنة بمثيلاتها من الآثار وقد بنيت هذه القصور من حجارة أكبر حجما يزيد طول معظمها على المتر والنصف. ومن بين هذه القصور، قصر الرجوم وهو أكبرها إذ يتكون من ثماني غرف متحلقة حول بئر يتوسطها ويحيط بالقصر عدد من الغرف المتلاحقة، وقصر السلمي وقصر الخفاج وقصر المطيرية.