بدء منافسات مسابقة مهرجان مسقط للرماية التقليدية

تصوير – سعيد البحري –

بدأت صباح أمس على ميدان ولاية العامرات للرماية التقليدية منافسات مسابقة مهرجان مسقط للرماية 2019م، التي تنظمها لجنة المهرجان بالتعاون مع فريق العامرات للرماية تحت إشراف اللجنة العمانية للرماية بالأسلحة التقليدية، بمشاركة 570 راميًا من مختلف محافظات السلطنة إلى جانب عدد من المشاركين من دولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة.
وقد فتحت اللجنة المنظمة الباب أمام الجميع للمشاركة في المسابقة التي تستمر لمدة 3 أيام عبر رابط إلكتروني تم الإعلان عنه مسبقًا، وسوف يتم تكريم المراكز العشرين الأوائل بعد التصفيات الأخيرة عند ختام البطولة التي يشرف عليها مجموعة من الخبراء والرماة المحترفين من أعضاء اللجنة المنظمة، حيث شكلت لجان موكلة بمهام واختصاصات للتسجيل والتنظيم والتحكيم والمتابعة وللإشراف على مرافق الميدان وتجهيزه وإعداده بكافة المستلزمات المطلوبة التي تضمن إنجاح المسابقة.
وأوضح أحمد بن سيف الشبلي رئيس فريق العامرات للرماية التقليدية ورئيس اللجنة المنظمة أن المسابقة تأتي ضمن فعاليات مهرجان مسقط لهذا العام، ونأمل من المسؤولين إقامتها سنويا إحياء لهذا الرياضة المتوارثة أبا عن جد وغرسها في نفوس الأبناء، مبيّنًا نوع المسابقة التي تشمل على استخدام سلاح «السكتون» التقليدي فقط من خلال وضعية الرقود لمسافة 50 مترًا، حيث يسمح لكل رام بـ10 طلقات فقط لكل هدف طلقة واحدة، وهو الهدف المعتمد من اللجنة العمانية للرماية بالأسلحة التقليدية، كما أن لجنة التحكيم تستخدم برنامجًا إلكترونيًا يسهل من عملية حساب النقاط وحصر عدد الرماة المشاركين.
وقال خلفان بن سيف الصارمي عضو لجنة التحكيم: إن المشاركين أتوا منذ الصباح الباكر من مختلف محافظات السلطنة مما يدل على حبهم لهذا الرياضة التقليدية والإقبال على ممارستها وتعليمها للناشئة، وبالتالي إبرازها للمجتمع بصورة حضارية وراقية بما يتناسب مع رغبات وميول الرماة ومتابعي هذه الرياضة العريقة بشكل عام.
وأضاف: حفلت منافسات اليوم الأول بالإثارة والندية وأظهر الرماة المشاركون مستوى جيدًا دل على مهاراتهم الفائقة في التصويب للهدف باستخدام سلاح «السكتون»، وسوف تستمر المنافسات صباح اليوم بمشاركة 10 مجموعات مختلفة عن المجموعات، ومن ثم يتنافس الحاصلون على درجات عالية في التصفيات التي تقام صباح الغد يعقبها تكريم الفائزين وختام المسابقة.