الأحد المقبل .. انطلاق منافسات الطواف العربي للإبحار الشراعي

خمس جولات على طول السواحل العُمانية ولمدة 14 يوما –

تستعد «عُمان للإبحار» في إطلاق النسخة التاسعة من بطولة الطواف العربي للإبحار الشراعي أي أف جي 2019 والتي تمكنت من استقطاب أشهر فرق الإبحار الشراعي العالمية ونخبة من البحّارة المحترفين والهواة للتنافس في سباقات وجولات البطولة التي تمر عبر أجمل المحطات السياحية الممتدة على طول السواحل العمانية بداية من العاصمة مسقط ووصولاً إلى صلالة، وذلك في الفترة من تاريخ 3-16 فبراير المقبل والتي تستمر لمدة 14 يوماً من المنافسات في السباقات الساحلية والسباقات القصيرة في المراسي. وستشمل سباقات الطواف العربي للإبحار الشراعي لهذا العام على خمس جولات ومحطات على طول السواحل العُمانية بداية من شمال السلطنة من مرسى بندر الروضة ومرورا عبر كل من مدينة صور ورأس الحد، جزيرة مصيرة، الدقم وختاماً في سواحل مدينة صلالة في الجنوب وذلك بهدف إبراز ما تزخر به الشواطئ العُمانية من تنوع جغرافي مذهل ومناظر طبيعية خلابة.
حيث يشارك في السباق الشراعي الأبرز في منطقة الخليج العربي والذي اكتسب سمعة متنامية منذ تأسيسه في عام 2011، نخبة من أشهر المحترفين والهواة الذين يمثلون تسعة فرق للتنافس وخوض السباقات عبر قوارب ديام 24 أحادية التصميم وذات الأداء العالي. وتضم قائمة البحّارة المشاركين في الطواف والذي سيعملون عن إيجاد أجواء من التنافس والإثارة بين الفرق، البحّار فالنتين بيليت من فريق بيجافلور الفرنسي بطل النسخة الماضية، حيث تمكن الفريق بإدارة المخضرم بيار مارس من الفوز ببطولة الطواف العربي وتحقيق المركز الثاني في بطولة الطواف الفرنسي الماضية.
بالإضافة إلى ذلك سيشارك في البطولة وصيف النسخة الماضية فريق بنك إي.أف.جي موناكو وراعي البطولة من أجل المنافسة على لقب البطولة وتحقيق نتائج أفضل، وذلك بقيادة الربّان فرانك كاماس وطاقمه المكون من تيري دويلارد والبحّار العُماني حسين الجابري.
فيما سيشارك في البطولة أيضا فريق النقل البحري العُماني والذي تم تشكيله حديثاً، حيث سيعمل على زيادة حدة المنافسة بين الفرق ولا سيما بعد تمكنهم من ضم الرباّن الأولمبي البريطاني ستيفي موريسون صاحب المركز الرابع في بطولة الطواف الفرنسي إلى جانب دويلارد وكوينتين بونروي ومدرب الإبحار في عُمان للإبحار رائد الهادي. كما سيشارك وللمرة الأولى في بطولة الطواف العربي للإبحار الشراعي الربّان دامين إيهيل والذي سبق له الفوز أربع مرات في سباقات الطواف الفرنسي والذي يضم كل من البحّار بنجامين أميوت والبحّار أورلين دوكرز أحد أمهر متزلجي الثلوج السابقين في العالم، ومن أجل إضافة مزيدا من التنافس وتقديم مستوليات أداء عالية خلال البطولة يشارك ضمن الفريق أيضا ربّان فريق عُمان للإبحار بيير لو كلاينشي. في حين سيتولى الربّان السويسري برنارد ستام أسطورة عالم الإبحار الشراعي إدارة فريق بوجلات تشمني الذي يتسم بالقوة والتنافسية ومستوى الأداء المستقر، حيث سيقود الفريق الربّان روبن فولين، والذي سبق له قيادة فريق مشروع جون الفرنسي.
بالإضافة إلى البحّار ليون لبيين والذي أصبح مديرا لمشروع سباق وايت بريد في الفترة من 1985-1986م، والذي توجه مؤخراً لقيادة سيفلوتتش وتدريب ما يقارب 470 بحّاراً وكذلك البحّار المخضرم في سباقات الطواف الفرنسي سفيان بوفت.
فيما يواصل فريق النهضة العُماني مشاركاته في منافسات الطواف العربي منذ عام 2011م، حيث سيقود البحّار أكرم الوهيبي الفريق بمساعدة طاقمه الذي يضم كلا من ياسر الرحبي وهيثم الوهيبي وكلاهما كانا جزءا من فريق الطواف العربي المدعوم من عُمان للإبحار والذي تمكن من تحقيق المركز الثاني عشر في سباق الطواف الفرنسي العام الماضي. فيما يشارك في الطواف أيضاً فريق نسائي بالكامل مدعوم من قبل دي.بي شنكر بقيادة البحّارة أودري أوجيرو وزميلتها البحّارة الفرنسية ميلين ليماتري، بالإضافة إلى انضمام البحّارات العُمانيات من البرنامج النسائي للإبحار الشراعي وهن ابتسام السالمي وتماضر البلوشي ومروة الخايفي إلى طاقم الفريق.
ويعتبر البحّار سولن روبرت من فريق جولف دي موربيهان أحد أصغر البحّارين المشاركين في البطولة، حيث يضم طاقم الفريق أيضا ريوان بيرون وتشارلز دومينج ولويس فلامنت والذين سبق لهم خوض منافسات الطواف الفرنسي والظفر بالمركز الخامس العام الماضي وذلك بعد فوزهم مرتين في مجموعات الشباب. ويشارك كذلك فريق سي.إي.أر جنيف والذي يضم كلا من البحّارين السويسريين نيلسون ميتراوكس وفيكتور كاساس واللذين سبق لهما المشاركة في جولة في سباق الطواف الفرنسي العام الماضي، كما ستنضم البحّارة لوران ميتراوكس في سباقات الطواف العربي، حيث يعتبر أول ظهور لها في افتتاح بطولة الطواف بالسلطنة.