«الموت» يهدد حياة مئات الأطفال بغزة

غزة – الأناضول – تُغرق مشاعر القلق قلب الفلسطينية هاجر سعد، فحياة طفلتها «سامية» التي تُجري ثلاث عمليات لغسيل الكلى أسبوعيا مهددة بالخطر، بسبب أزمة نفاد وقود مولدات الكهرباء، التي تنذر بتوقف المستشفيات في قطاع غزة عن العمل . وبنظرات مليئة بالألم، تتأمل «هاجر» (38 عاما) وجه طفلتها، التي لم تبلغ ربيع عمرها العاشر، بينما تستلقي على سريرها، ويتصل بذراعها أنابيب رفيعة تسحب وتعيد الدماء إلى جسدها النحيل، في قسم غسيل الكلى في مستشفى «عبد العزيز الرنتيسي» وسط مدينة غزة، وهو أحد المستشفيات المهددة بالإغلاق بسبب أزمة الوقود. وفي نوفمبر الماضي، انتهت منحة مُقدمة من الأمم المتحدة لتزويد مستشفيات القطاع بالوقود اللازم لتشغيل مولدات كهربائية، لتعويض ساعات انقطاع التيار الكهربائي التي تمتد من 8 لـ16 ساعة يوميا.

جريدة عمان

مجانى
عرض