منتخبنا الوطني للصالات يدشن استعداداته لتصفيات آسيا بمعسكر داخلي

هدفه اختيار اللاعبين المجيدين وضمهم لصفوفه –

كــــتب: فهــــــد الزهيمي –

بدأ المنتخب الوطني لكرة القدم للصالات مشواره الجدي وبعزيمة كبيرة في المعسكر الداخلي الأول له بصالة مجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر والذي يقام خلال الفترة من 20 – 25 من يناير الجاري وذلك استعدادا لتصفيات كأس آسيا التي ستقام في أكتوبر المقبل، ويقود تدريبات المنتخب المدرب الوطني يونس الفهدي الذي أكد أنه قام بدعوة مجموعة من اللاعبين الجدد من أجل تجربتهم في المعسكر الأول ومن أجل اختيار بعض اللاعبين المجيدين وضمهم إلى صفوف المنتخب.
وأضاف الفهدي: بلا شك أننا كجهاز فني نطمح من خلال هذا المعسكر الأول للحصول على لاعبين مجيدين وذلك استعدادا للتصفيات الآسيوية المقررة في أكتوبر المقبل وإلى الآن لم يتم تحديد الدولة التي ستستضيف هذه التصفيات، وسنعمل خلال الفترة المقبلة على إقامة معسكرين اثنين خارج السلطنة كما ستكون هناك مباريات دولية ودية للمنتخب قبل التصفيات الآسيوية وستكون هذه المباريات الدولية في دولة الإمارات العربية المتحدة وأيضا في قطر خلال الفترة المقبلة.

وقال مدرب المنتخب الوطني للصالات يونس الفهدي: المعسكرات الخارجية المقبلة ستكون حسب خطة الجهاز الفني في إيران وتايلند بحكم أن المنتخب الإيراني يمتلك المهارات الكبيرة في هذه اللعبة، وأيضا المنتخب التايلندي يمتلك السرعة وبلا شك سيفيد هذا منتخبنا الوطني من خلال الاحتكاك مع هذه المنتخبات الآسيوية المعروفة في كرة الصالات، كما أننا نشارك لأول مرة في التصفيات الآسيوية لذا لا بد من أن نكون على أتم الجاهزية وأيضا أن نستفيد من المنتخبات التي لها باع طويل في اللعبة. وضمت القائمة التي أعلن عنها المدرب الوطني يونس الفهدي ‏20‏ لاعبا هم: هشام الوهيبي وسامي المعمري وسامر البلوشي وخلفان المعولي ولؤي الوهيبي وسلمان المديلوي ومحمد العدوي وعمار الفوري ومحمد الحسني ومنصور الهادي ومحمد الحبسي وهشام الزعابي وأمجد الخليلي وسعيد المحيضري وعمر آل عبدالسلام ومصعب الكلباني وفهد الكندي وعمر البلوشي ووضاح السيابي وزبير الكندي. ويتكون الجهاز الفني والإداري للمنتخب الوطني للصالات لكرة القدم من المدرب الوطني يونس الفهدي ويساعده عثمان العنبوري وعلي المعولي مدير المنتخب وحسين الصالحي مدربا للحراس وخليل البوسعيدي أخصائيا للعلاج الطبيعي، وفيصل البلوشي إداريا للمنتخب.

اكتشاف المواهب

وأكدي الفهدي أنه لديه خطة طويلة المدى لهذا المنتخب حيث قال: في هذا المعسكر الأول قمت باستدعاء العديد من اللاعبين الذين قمت بمتابعتهم ومشاهدتهم من خلال البطولات السابقة مثل بطولة وزارة الشؤون الرياضية وأيضا من بطولة الجامعات وشاهدت بعضهم في بطولات الترتان، ورأيت لديهم المهارات في كرة القدم للصالات ولدي طموح طويل من أجل اكتشاف المواهب وضمها للمنتخب الوطني وأيضا بحكم أن لدينا لاعبين حاليين في المنتخب قد نعمل على الاستغناء عنهم بحكم هبوطهم في المستوى الفني لذا لن يتمكنوا من مواصلة اللعب في المنتخب خلال الفترة المقبلة ولا بد لنا من إيجاد البديل الناجح والجاهز للاستحقاقات المقبلة، ونأمل كجهاز فني اكتشاف بعض اللاعبين من خلال هذا المعسكر وضمهم لباقي لاعبي المنتخب الوطني السابقين والذين هم يواصلون تدريباتهم الجدية من أجل الوصول للجاهزية الكبيرة في لعبة الصالات.

كأس الخليج في الميزان!

وحول مشاركة الفريق في بطولة كأس الخليج المقبلة للصالات قال مدرب المنتخب الوطني: لدينا ضمن خطة المنتخب لهذا العام احتمال المشاركة في بطولة كأس الخليج المقبلة والتي لم يحدد مكان إقامتها حتى الآن إلا أننا سنعمل على الاستعداد والجاهزية الكاملة في حال تم اعتمادها ومن أجل المشاركة فيها ولا يخفى على الجميع بأننا نمتلك سمعة طيبة في دول مجلس التعاون في لعبة الصالات بحكم أننا وصلنا إلى دور الـ 4 في النسخة الأخيرة وحصلنا على المركز الثالث وقدم المنتخب مستوى جيدا بشهادة الجميع وكذلك لا يمنع أن يقوم الاتحاد العماني لكرة القدم باستضافة مثل هذه البطولات الخليجية على الرغم من أننا في بداية المشوار في لعبة الصالات إلا أننا قادرون بشكل كبير في استضافة أي بطولة خليجية للصالات.

غياب دوري الصالات

وأكد مدرب المنتخب الوطني على ضرورة وجود دوري للصالات بين الأندية، حيث قال: غياب دوري الصالات شكل عقبة ومشكلة لنا كمنتخب بحيث لو كان هناك دوري لكان من السهل علينا اختيار اللاعبين ومتابعتهم بشكل أسهل ولكن يسعى الاتحاد العماني لكرة القدم برئاسة الشيخ سالم بن سعيد الوهيبي وباقي أعضاء مجلس الإدارة لتذليل المصاعب التي تواجهنا كما يقومون أيضا بالعمل مع الأندية من أجل إقامة دوري للصالات، وكما من المفترض أن يكون هناك دوري للصالات في شهر أكتوبر الماضي إلا أنه كانت هناك عدة ظروف منعت من إقامة هذا الدوري ولكن بإذن الله سيكون مقترح آخر وهو إقامة دوري للمحافظات ثم إقامة التصفيات النهائية في محافظة مسقط مثلما يحدث في عدة مسابقات والتي أثبتت نجاحها مثل مسابقة شجع فريقك والتي تقيمها وزارة الشؤون الرياضية بشكل سنوي للفرق الأهلية بالأندية.

طموحات خليجية وآسيوية

الفهدي اختتم حديثه بالطموحات العريضة التي يرغب في تحقيقها خلال هذا العام 2019 حيث قال: لا يوجد هناك سقف لطموحاتنا في كرة القدم للصالات ولكن على سبيل المثال أطمح في إيجاد لاعبين جدد قادرين على حمل لواء المشاركة في البطولات الخليجية والإقليمية والدولية وأن يكونوا هم السند للمنتخب لسنوات عديدة، والشيء الآخر وهو الأهم أن يكون ضمن المنتخبات الصفوة خليجيا خلال الفترة المقبلة وبشهادة الجميع أن المنتخب العماني يعتبر منتخبا متطورا جدا ويملك المهارات والفنيات التي تؤهله لأن يكون ضمن المنتخبات المعروفة في دول مجلس التعاون الخليجي بحكم أننا حصلنا على المركز الثالث في النسخة الأخيرة من البطولة الخليجية ولكن في النسخة المقبلة لا نرضى إلا بالوصول للمباراة النهائية لأن لدينا منتخبا جيدا وقادرا على الوصول لمنصات التتويج. وأضاف: أما في التصفيات الآسيوية المقبلة فلا يخفى على الجميع بأن هناك منتخبات آسيوية لها باع طويل في لعبة الصالات وهي تفوقنا خبرة بشكل كبير، إلا أن هذا لن يحد من آمالنا وطموحاتنا في هذا المحفل الآسيوي ونأمل أن نضع بصمة للمنتخب الوطني بين المنتخبات الآسيوية العريقة وأن نبرز اسم السلطنة بين هذه المنتخبات التي تمتلك خبرة تفوق 15 سنة في لعبة الصالات.

دور اتحاد القدم

وأشاد مدرب منتخب الصالات بالدور الكبير الذي يقوم به الاتحاد العماني لكرة القدم برئاسة الشيخ سالم بن سعيد الوهيبي والدكتور جاسم الشكيلي وباقي أعضاء مجلس الإدارة من أجل خدمة منتخب الصالات وتوفير كافة الإمكانيات التي يحتاجها المنتخب الوطني خلال الفترة المقبلة، وقال الفهدي: اتحاد القدم قام باعتماد البرنامج الذي قدمه الجهاز الفني للمنتخب الوطني ولم يأخذ الكثير من الوقت لاعتماده من قبل مجلس إدارة الاتحاد وهناك تناغم كبير من قبل الاتحاد وأن يكون منتخب الصالات هو أحد المنتخبات الوطنية التي تعقد عليها الآمال خلال الفترة المقبلة.