مركز الزبير يوقع إطار تعاون مع الصناعات الحرفية لدعم روَّاد الأعمال

بهدف تأهيل 12 من أصحاب المشاريع ورفع الطاقة الإنتاجية –
استقطاب 4 مشاريع حرفية متعثرة ومعالجتها وتصحيح مسارها باستشارات فنية وبرامــج تسويقيـة وتحفيزية –

وقعت الهيئة العامة للصناعات الحرفية مع مركز الزبير للمؤسسات الصغيرة إطار تعاون لدعم رواد الأعمال أصحاب المؤسسات الصغيرة والمتوسطة، وقع نيابة عن الهيئة زينة بنت سعود المحروقية مديرة دائرة ريادة الأعمال الحرفية في الهيئة العامة للصناعات الحرفية، فيما وقع نيابة عن المركز محمد بن مبارك الحسني رئيس الاتصالات والعلاقات الخارجية بمؤسسة الزبير في مقر مؤسسة الزبير بالعذيبة.
وتهدف هذه الاتفاقية إلى تأهيل 12 من روَّاد الأعمال أصحاب المشاريع الحرفية في مجال ريادة الأعمال من أجل تطوير مشاريعهم الحرفية وإدارتها ورفع طاقتها الإنتاجية وفق خطط أستراتيجية تم إعدادها من قبل مستشارين متخصصين في مجال ريادة الأعمال بمركز الزبير للمؤسسات الصغيرة. ومن خلال هذه الاتفاقية سوف يتم إكساب الحرفيين المشاركين المهارات الإنتاجية في الحرف المستهدفة من خلال اختيار المشاريع الحرفية المراد تطويرها وتوسيعها وبما يتناسب مع خطط الهيئة في هذا الجانب من خلال إعداد التصاميم اللازمة لخطوط الإنتاج وفق احتياجات السوق المحلي.
ويتلخص دور الهيئة ضمن هذه الاتفاقية في إتاحة الفرصة أمام جميع الفئات المستهدفة للاستفادة من برنامج (همتك معنا) للمؤسسات الحرفية الناجحة في تطوير منتجاتها ورفع القيمة الجمالية والنفعية للمنتج ومواكبة حداثة السوق وإكساب الحرفيين المهارات الإنتاجية في الحرف المستهدفة إلى جانب تزويد المؤسسة بالمشاريع الحرفية المراد تطويرها واختيار الحرفيين أصحاب المؤسسات الحرفية وإعداد التصاميم اللازمة لخطوط الإنتاج وفق احتياجات السوق.
ويسعى مركز الزبير للمؤسسات الصغيرة، ومن خلال هذه الاتفاقية إلى دعم روَّاد الأعمال أصحاب المشاريع الصغيرة في مجال الصناعات الحرفية وتحويل مشاريعهم التجارية إلى مشاريع رائدة قادرة على إبراز الحرف التقليدية العمانية بطريقة حديثة وتطوير الصناعات الحرفية وبما يتواكب مع خطط الهيئة العامة للصناعات الحرفية. ومن خلال هذه الاتفاقية سوف يستقطب المركز 4 مشاريع حرفية متعثرة، على أن يقوم المستشارون بمعالجتها وتصحيح مسارها عن طريق تقديم مجموعة من الاستشارات الفنية وإعداد خطط تنفيذية وبرامج تسويقية وتحفيزية لهذه المشاريع من أجل النهوض بها وتحويلها إلى مشاريع قادرة على الاستمرار والعطاء والتطور.
إضافة إلى ذلك سوف يقوم المركز أيضا بمساعدة أربعة من الحرفيين أصحاب أفكار مشاريع تجارية قيد التأسيس من أجل تحويل أفكارهم إلى مشاريع حقيقية وذلك من خلال تقديم مجموعة من الخدمات، ومن أهمها إعداد دراسات جدوى وخطط تنفيذية وتمويلية لهذه المشاريع وفتح منافذ تسويقية لمنتجاتهم.
كما يقوم المركز أيضا بتوسعة أربعة مشاريع حرفية قائمة من خلال المساهمة في إعداد خطط عمل وتمويلها وتسويقها وتقديم الاستشارات وجلسات حوارية يتم من خلال استضافة متخصصين في هذا المجال.
ويسعى مركز الزبير للمؤسسات الصغيرة إلى تقديم الدعم لأعضاء برنامج «همتك للريادة» التابع للهيئة وذلك من خلال إثراء الجانب المعرفي لدى الحرفيين من رواد الأعمال في مجال إدارة الأعمال والتسويق ورعاية المشاريع الحرفية المستهدفة وتوفير المساعدة التقنية والفنية وبما يتناسب مع نوعية المشروع المحتضن والسعي إلى زيادة الطاقة الإنتاجية لهذه المشاريع من خلال فتح خطوط إنتاج وتوزيع جديدة وتوسيع منافذ البيع لهذه المنتجات من أجل تمكينهم من تحقيق التنافسية في مشاريعهم وتحقيق التطوير والنمو وفتح أسواق داخلية وخارجية لمنتجاتهم إضافة إلى مواجهة التحديات التي تصادف مشاريعهم الحرفية من أجل إيجاد مشاريع قادرة على إبراز المنتجات العمانية التقليدية بطرق مبتكرة.
من جانبها قالت زينة المحروقية مديرة دائرة ريادة الأعمال الحرفية في الهيئة العامة للصناعات الحرفية: بأننا سعداء بالتعاون مع مركز الزبير للمؤسسات الصغيرة في سبيل دعم رواد الأعمال أعضاء برنامج «همتك للريادة» وذلك من أجل إيجاد مشاريع متخصصة في مجال الصناعات الحرفية ورائدة في السوق المحلي. وأشارت إلى أننا سوف نسعى إلى تحقيق الأهداف المنشودة من هذا التعاون وهو تنمية هذه المشاريع وتطويرها وبما يتواكب مع خطط الهيئة في هذا الجانب. وأوضحت أن مركز الزبير للمؤسسات الصغيرة يعتبر من المؤسسات الرائدة في السلطنة في دعم رواد الأعمال أصحاب المشاريع الصغيرة والمتوسطة ونأمل الاستفادة من الخدمات التي يقدمها مركز الزبير للمؤسسات الصغيرة سواء من خلال الاستشارات التي يقدمها المستشارون أو من خلال الدورات والجلسات التي يقدمها المركز لأعضائه.
وحول هذه الاتفاقية قال محمد بن مبارك الحسني رئيس الاتصالات والعلاقات الخارجية بمؤسسة الزبير: «إن مركز الزبير للمؤسسات الصغيرة إحدى مبادرات مؤسسة الزبير في مجال المسؤولية المجتمعية يهدف إلى مساعدة رواد الأعمال أصحاب المشاريع الصغيرة والمتوسطة من أجل إدارة مشاريعهم وفق أساليب علمية حديثة قادرة على النمو والتطور. مشيرا إلى أن التعاون مع الهيئة العامة للصناعات الحرفية يهدف إلى تقديم الدعم للحرفيين العمانيين والحفاظ على الحرف العمانية التقليدية وإبرازها والذي يأتي وفق سياسة ورؤية الحكومة في هذا المجال وذلك من أجل الحفاظ على هذه الصناعات التقليدية العمانية نظرا لما تعكسه من ثقافة اجتماعية وتاريخية، حيث تعتبر هذه الصناعات أحد أهم الروافد التراثية المستوحاة من واقع البيئة العمانية.
وتسعى الهيئة العامة للصناعات الحرفية إلى تجويد وتنمية وتطوير الصناعات الحرفية والارتقاء بها وتعزيز مكانتها كمصدر دخل للدولة إلى جانب آليات تجديد صور الإبداع والابتكار فيها وتسويقها بصورة فعالة وجذابة متضمنة الأسس والاستراتيجيات الحديثة لإبراز الحرف والاستفادة من شتى المهارات التسويقية والترويجية بما يسهم في تنمية المعارف والآليات المتبعة في تحقيق الإنتاجية والربحية.
ويعتبر مركز الزبير للمؤسسات الصغيرة إحدى مبادرات مؤسسة الزبير في مجال المسؤولية المجتمعية ويسعى إلى تقديم الدعم والمساندة لرواد الأعمال أصحاب المشاريع الصغيرة والمتوسطة من أجل إيجاد مجموعة من المشاريع الصغيرة القادرة على المساهمة في الناتج المحلي والنمو والتطور.