4 مواقع في الرستاق وصحار ولوى توفر سهولة الخدمات لمستخدمي الطريق والعمل يبدأ الشهر الجاري

محطات الوقود المؤقتة تجد مخرجا لمشكلة الخدمة على«الباطنة السريع» –

كتب- نوح بن ياسر المعمري –

وقعت وزارة النقل والاتصالات مع شركة النفط العمانية للتسويق عقد إنشاء 4 محطات لتعبئة الوقود المؤقتة على امتداد طريق الباطنة السريع، لتكون هذه المحطات جزءا من مواقع محطات وزن الشاحنات، على أن يبدأ العمل في المحطات من الشهر الجاري ليتمكن من إنجازها في أسرع وقت ممكن. وقام بتوقيع العقد من جانب وزارة النقل والاتصالات سعادة المهندس سالم بن محمد النعيمي وكيل الوزارة للنقل، ومن جانب شركة النفط العمانية للتسويق ديفيد خليفه الرئيس التنفيذي وذلك بمبنى عام الوزارة. وتتميز المواقع المختارة لإنشاء تلك المحطات بتوفر المداخل والمخارج النظامية لها من وإلى الطريق السريع، بحيث تكون متاحة للجميع بيسر وسهولة، وموزعة على عدة مناطق بحيث تغطي معظم حاجة مستخدمي الطريق على امتداد مساره، وإن عمل هذه المحطات سيكون على مدار الساعة ولحين انتهاء الجهات المعنية من تنفيذ وتشغيل عدد من المحطات الدائمة والمتكاملة والتي تتمتع بالعديد من الخدمات بحيث تتوافق مع أعلى المعايير والمواصفات العالمية الحديثة.
وقال سعادة المهندس سالم بن محمد النعيمي في تصريح له: ان مواقع اثنتين من المحطات الأربع سوف تكون قبل الرستاق من الجانبين ومحطة واحدة في صحار باتجاه مسقط والأخرى في لوى باتجاه شناص، مشيرا الى أن العمل سوف يبدأ من الشهر الجاري حيث سعت الوزارة بالتنسيق مع الجهات ذات العلاقة بإنشاء محطات مؤقتة على طول طريق الباطنة السريع، إلى حين تشغيل وتنفيذ محطات متكاملة والتي تم الإعلان عنها من قبل وزارة الإسكان مؤخرا، مشيرا الى انه تم اختيار بعض المواقع لأهميتها لمستخدمي الطريق، على أن تكون مجهزة من حيث توفر تعبئة الوقود واستراحة صغيرة ووجود الخدمات الضرورية كالمسجد والمقاهي ومحلات المواد الغذائية. وحول تكلفة المحطات أشار سعادته الى أن الشركة هي المسؤولة عن الخدمات والمبالغ المترتبة على ذلك، والهدف من إنشاء المحطات هو خدمة مستخدمي الطريق والوزارة بدورها توفر المواقع المناسبة لإقامة المحطات.
وتطرق سعادة المهندس في تصريحه الى نسبة الانجاز في طريق الشرقية السريع، حيث أوضح أن العمل ينفذ بوتيرة ممتازة، وأن النفق الأول تم الانتهاء من الأعمال المدنية فيه والأعمال الميكانيكية جاريه فيه، أما النفق الثاني فنسبة الأعمال المدنية وصلت الى 85% على أن يتم الانتهاء وافتتاح الطريق خلال هذا العام. وأضاف سعادته بأنه تم أيضا إسناد الحزمة السابعة من طريق الباطنة السريع وتشتمل الجسور على دوارات على طريق الباطنة الحالي وأيضا وصلات تربط مع طريق الباطنة السريع، كما سوف يتم تنفيذ انفاق في كل من الصبيخي والخبة، وهي الآن في إجراءات التناقص والاسناد.
وحول طريق ادم – ثمريت أكد انه من المؤمل أن يجهز خلال هذا العام بطول 240 كم وسعت وزارة النقل والاتصالات إلى زيادة 70 كم إلى ولايه هيماء ، كما أن هناك توجها بتكملة ازدواجية الطريق هيماء – ثمريت بطول حوالي 400 كم.