تواصل أعمال حملة مسقط لاستئصال «الزاعجة المصرية» في بوشر وتوقعات بسهولة المهمة لارتفاع مستوى الوعي المجتمعي

وزير الصحة يشيد بجهود المؤسسات الحكومية في السعي لإنجاحها –

«عمان» أثنى معالي الدكتور أحمد بن محمد السعيدي وزير الصحة بجهود المؤسسات الحكومية في السعي لإنجاح حملة مسقط لاستئصال البعوضة الزاعجة المصرية مؤكدا على ضرورة تعاون أفراد المجتمع مع القائمين على الحملة لتحقيق أهدافها في استئصال والقضاء على بعوضة الزاعجة المصرية وأماكن تكاثرها.
وبدأت أمس في ولاية بوشر فعاليات حملة مسقط لاستئصال الزاعجة المصرية التي تنفذها وزارة الصحة بالتعاون مع بلدية مسقط والجهات ذات العلاقة حاليا، تحت شعار «بدأنا فلنكمل معا» خلال الفترة من 8 -21 يناير الجاري، بحضور معالي الدكتور أحمد بن محمد بن عبيد السعيدي وزير الصحة وعـدد من أعضاء مجلسي الشورى والبلدي ومسؤولين من وزارة الصحة وبلدية مسقط وأفراد المجتمع والمتطوعين، وذلك في الساحة الخارجية لجامع السلطان قابوس الأكبر،
وقد اطمأن معالي وزير الصحة على سير العمل والتقى بالقائمين على الحملة والمشاركين والمتطوعين، وأثنى على الجهود التي قام بها الجميع بالأيام الماضية حاثا إياهم على بذل المزيد من الجهد والعطاء لاستئصال هذه البعـوضة؛ حيث زار فريق عمل الحملة الأسبوع المنصرم حوالي 20 ألف منشأة بولاية السيب..
وفي تصريح له أشار إلى أنه من خلال الحملة تم اكتشاف بعض الممارسات وأنماط الحياة التي لا بد من تصحيحها، مؤكدا على أن دور وزارة الصحة وبلدية مسقط هو النصح والإرشاد والتوجيه وتقديم المساعدة، مشيرا إلى أنه لا بد أن يكون هناك دافع ذاتي من الأفراد للتخلص من توالد وتكاثر البعوض في المنازل والمزارع والمؤسسات وجميع المنشآت.
وأكد معاليه أن جهود المؤسسات الحكومية لن تنجح وحدها دون تعاون أفراد المجتمع وتضافر كافة الجهود للقضاء على هذه البعوضة التي اكتشفت في محافظة مسقط في ديسمبر الماضي؛ وذلك لتجنب نقلها للأمراض.
ووجّه معالي الدكتور وزير الصحة شكره في نهاية حديثه لجميع المساهمين في إعداد وتنفيذ الحملة والمتعاونين من مختلف القطاعات والمجتمع المدني والمتطوعين، متمنيا لهم وللحملة التوفيق والنجاح.
ومن جانب آخر توقع الدكتور شوقي بن عبدالرحمن الزدجالي مساعد مدير عام الشؤون الصحية ببلدية مسقط أن تكون الحملة في ولاية بوشر سهلة لتقارب المخططات السكنية واكتمال البنى الأساسية، كما يتوقع أن يكون مستوى التوعية لدى سكان بوشر مرتفعا بعد انتهاء الحملة من ولاية السيب، وقال الزدجالي: نتطلع إلى أن تسير الحملة بوتيرة سريعة في اكتمالها بالصورة المطلوبة، وأن يكون مستوى التجاوب مع الفرق الميدانية جيدا، وذلك بإشراك الوعي المجتمعي ودور الإعلام بوسائله المختلفة في توصيل الرسالة وتحقيق هدف الحملة، ونأمل أن تكون الشراكة المجتمعية متكاملة في التعاون وتسهيل عمل الفرق الميدانية.

تغطية أجزاء من بوشر

ومن جهتها دعت الدكتورة هدى بنت خلفان السيابية مديرة دائرة المبادرات المجتمعية الصحية بوزارة الصحة رئيسة فريق التعبئة والتواصل المجتمعي لحملة مسقط لاستئصال الزاعجة المصرية كافة أفراد المجتمع إلى التعاون مع فرق العمل مؤكدة على دور المجتمع في إكمال نجاح الحملة باتباع الطرق السليمة للتخلص من مسببات تكاثر البعوضة وفحص خزانات المياه لإمكانية أن تشكل مواقع خطرة لتكاثر البعوضة.
وقال بدر بن سيف الرواحي مدير دائرة مكافحة الأمراض المعدية بوزارة الصحة: نستكمل أعمال تقصي بؤر البعوضة في ولاية بوشر؛ بهدف تغطية أجزاء من الولاية وليس جميعها حسب نتائج المسح الحشري؛ حيث تم رصد توالدها في بعض المناطق، والفرق الميدانية ستغطيها للقضاء عليها والتوجه بتوعية المواطنين والمقيمين في التخلص من جميع مسببات ومواقع توالد البعوضة، وبعدها ستنطلق إلى ولاية مطرح ثم مسقط.
وتعتبر ولاية بوشر المحطة الثانية لحملة مسقط لاستئصال البعوضة الزاعجة التي تنفذ حاليا، بعد أن كانت ولاية السيب هي المحطة الأولى لانطلاقتها يوم 8 يناير الجاري، وذلك بعد أن سجلت في محافظة مسقط حالات إصابة بحمى الضنك التي تنقلها هذه البعوضة، وعلى ضوء التقصي تبين اكتشاف بؤر يرقاتها في عدد من ولايات المحافظة ؛ الأمر الذي استدعى تنظيم هذه الحملة لمكافحة واستئصال هذه البعوضة والقضاء عليها وعلى أماكن تكاثرها ومنع تفشي الأمراض المنقولة بهذا الناقل الحشري لحماية أفراد المجتمع من الإصابة بتلك الأمراض.
ووصولا لتحقيق الهدف المرجو من الحملة تناشد وزارة الصحة وبلدية مسقط المواطنين والمقيمين تفعيل الدور المجتمعي لاستئصال أماكن توالد وبؤر تكاثر بعوضة الزاعجة المصرية والتعاون مع الفرق الميدانية لحملة مسقط لاستئصال بعوضة الزاعجة المصرية.
كما تهـيب وزارة الصحة وبلدية مسقط بالجميع أخذ المعلومة الصحيحة من مصادرها الموثوقة، وعدم الالتفات للشائعات، ويمكن للمواطنين والمقيمين التواصل مع مركز الاتصال بوزارة الصحة ومركز الاتصال ببلدية مسقط في حالة وجود أي استفسارات.