تدشين جهاز حفظ الأشعة بمستشفى سناو

كتب – سالم بن محمد البراشدي –

احتفلت المديرية العامة للخدمات الصحية بمحافظة شمال الشرقية صباح أمس بتدشين نظام أرشفة وتناقل صور الأشعة الإلكتروني “ الباكس “ بمستشفى سناو، بتكلفة أكثر من 16 ألف ريال عماني. أقيم الحفل بقاعة المستشفى بحضور الشيخ خالد بن عبدالله المسن الرئيس التنفيذي للمؤسسة التنموية للشركة العمانية للغاز الطبيعي المسال وسعود بن عامر النظيري المكلف بتسيير اعمال المديرية العامة للخدمات الصحية بشمال الشرقية وعدد من مديري المؤسسات الحكومية والأهلية بالمحافظة،ومشايخ ورشداء نيابة سناو بولاية المضيبي.
تضمن الحفل كلمة المديرية أوضح خلالها سعود النظيري أن نظام أرشفة وتناقل صور الأشعة الإلكتروني والمرتبط كليا بأنظمة مستشفى سناو المعلوماتية يقوم بتخزين وتوزيع وعرض صور الأشعة على الطبيب لمعاينة الصور والتقارير داخل الأقسام في أكثر من مكان وفي الوقت ذاته وتبلغ سعته تقريبا ستة عشر تيرا بايت، ويمكنه حفظ أكثر من ثمانية ملايين صورة أشعة ولمدة زمنية طويلة، وسيشكل هذا الجهاز نقلة نوعية في منظومة العمل بأقسام الأشعة على مستوى المحافظة عامة ومستشفى سناو خاصة.
كما تطرق النظيري إلى الخدمات التي سيساهم هذا النظام في توفيرها على الصعيد الصحي وتعزيز سرعة العمل والأداء وذكر منها، عدم فقد المريض لصورة الاشعة لمدة أطول وخاصة للحالات المزمنة إضافة إلى انه يمكِّن الطبيب من متابعة حالة المريض مرة بعد مرة دون الحاجة لإعادة الأشعة إلا للضرورة، كما يسهل النظام على المريض في حالة التحويل للمستشفى المرجعي بالمحافظة امكانية الوصول إليها بواسطة الربط الالكتروني الذي سيتم في المرحلة القادمة ويسمح النظام كذلك بفتح صورة الاشعة لثمانية من الأطباء في مختلف الأقسام، كذلك به خاصية تعتيم وتفتيح الصورة وقياس الكسور والأورام والتصغير والتكبير لبعض اجزاء الصور وغيرها من الفوائد الأخرى الكثيرة.
وأعرب سعود النظيري في كلمته عن شكره وتقديره للمؤسسة التنموية للشركة العمانية للغاز الطبيعي المسال على توفير جهاز الأرشفة وحفظ صور الأشعة الإلكتروني بتكلفة 16311 ريالا عمانيا الذي يعد أساسيا وله الدور المحوري في النظام، اضافة لدعم الشركة المستمر للقطاع الصحي الذي كان له الأثر الطيب والإسهام في الارتقاء بمنظومة الخدمات الصحية المقدمة للمواطن بالمحافظة. وشكر النظيري كذلك لجنة الاستثمار وبدائل التمويل بالمديرية على الجهد المخلص الذى يبذلونه في رفد المديرية العامة للخدمات الصحية بكافة وحداتها الصحية والتعليمية بالدعم المالي بالتنسيق مع المؤسسات التنموية في القطاع الخاص والتي تجاوزت (200.000) ريال عماني منذ مباشرتها لاختصاصاتها.
واشتمل حفل التدشين على كلمة لهلال السناني نائب الرئيس التنفيذي للشركة العمانية للغاز الطبيعي المسال جاء فيها: إن تدشين مشروع استحداث معدات متقدمة في مستشفى سناو تشمل جهاز حفظ الاشعة والذي يعد من الأجهزة المتقدمة والحديثة التي تسهل حفظ ونقل معلومات المريض بين المراكز الصحية في السلطنة. ويأتي تمويل هذا المشروع من قبل المؤسسة التنموية للشركة العمانية للغاز الطبيعي المسال ضمن برنامج الاستثمار الاجتماعي الذي تتبناه ليستفيد منه عدد كبير من المراجعين، إيماناً منها بأن الإنسان هو صانع الحضارة وحجر الزاوية فقد دأبت الشركة منذ بدايتها على الاستثمار في دعم مسيرة التنمية الاقتصادية التي تشهدها البلاد فتنوعت مبادراتها لتشمل مشاريع بنية صحيّة متنوعة في مختلف المستشفيات والمراكز الصحية منها على سبيل المثال ما شهده مستشفى خولة حيث استثمرت الشركة أكثر من 560,000 ريال عماني خلال السنوات الماضية سعياً للمساهمة في رفع مستوى الخدمات الصحية التي تقدمها لتلبية احتياجات جميع المرضى.
كما اشتمل حفل التدشين على إلقاء قصيدة شعرية لسعيد بن حمود البراشدي وعرض مرئي عن المشروع إضافة الى قيام عبدالله المنجي بعرض جهود لجنة الاستثمار وبدائل التمويل بصحية شمال الشرقية والتي شاركت في توفير الدعم لعدد من المشاريع الصحية على مستوى المحافظة. وبعد نهاية حفل التدشين توجه الحضور لتدشين النظام والتعرف عليه من خلال الشرح الميداني في المستشفى، كما زار الحضور حديقة مستشفى سناو للأطفال والتي أقيمت بدعم من الشركة العمانية للغاز الطبيعي المسال.