بلدية سمائل تحتفل بختام حملة «نعمة بادة» وتكرم 73 وكيل فلج

سمائل- ناصر الشكيلي:-

احتفلت بلدية سمائل بختام فعاليات الحملة التي أطلقتها وزارة البلديات الإقليمية وموارد المياه تحت شعار (نعمة بادة) وذلك تحت رعاية سعادة المهندس علي بن محمد العبري وكيل الوزارة لشؤون المياه. وقال المهندس هلال البوسعيدي مدير البلدية في كلمة له خلال الحفل الذي أقيم بحصن سمائل أن المياه تقع في صميم التنمية المستدامة وتعزز الموارد المائية والخدمات المرتبطة بها وقضايا النمو الاقتصادي والاستدامة البيئية وتساهم كذلك في تحسين الرفاه الاجتماعي والنمو الشامل للبشر من خلال توفير الأمن الغذائي والطاقة فضلا عن صحة الإنسان والبيئة ، مشيرا إلى أن قطاع موارد المياه حظي باهتمام بالغ من قبل الحكومة باعتباره ركيزة من ركائز التنمية الشاملة في البلاد، وأن هذه الحملة جاءت لتعريف المجتمع بلائحة تنظيم الآبار والأفلاج والتوعية الميدانية وتستهدف كافة شرائح المجتمع من مواطنين ومقيمين والمقاولين ووكلاء الأفلاج.
بعدها قدمت مدرسة الجيلة لوحة طلابية عبرت عن أهمية المحافظة على المياه وألقى الشاعر عبدالوهاب الرواحي قصيدة شعرية عبرت عن تاريخ العمانيين وعلاقتهم بمياه الأفلاج والآبار، وشاركت مدرسة سيجاء بلوحة طلابية أخرى جسدت الدور الذي يجب أن يقوم به الجميع للمحافظة على الثروات المائية.
بعدها كرّم سعادة المهندس راعي الحفل الداعمين والمشاركين وعدد 73 وكيل فلج على مستوى الولاية والمحافظة عامة.
ثم افتتح سعادته المعرض المصاحب للحفل والذي شاركت فيه كلية العلوم الزراعية والبحرية بجامعة السلطان قابوس وجامعة نزوى والهيئة العامة للصناعات الحرفية بمحافظة الداخلية ومكتب الإشراف التربوي بسمائل ومركز مختبرات الأغذية والمياه بوزارة البلديات الإقليمية وموارد المياه ومركز صحي لزغ وحيا للمياه . حضر الاحتفال سعادة عبدالله بن حمود الندابي عضو مجلس الشورى ممثل ولاية سمائل والشيخ سلطان بن عبدالله البطاشي نائب والي سمائل وأعضاء المجلس البلدي ومشايخ وأعيان الولاية وجمع غفير من الأهالي.