استدعاء عدد من سيارات إنفينيتي

أطلقت الهيئة العامة لحماية المستهلك بالتعاون مع مجموعة سهيل بهوان للسيارات حملة استدعاء لـ51 سيارة انفينيتي (Q30) طرازات 2017-2018 اعتمادا على أرقام الشاصي من (HA009653) إلى (JA053682).
ويأتي هذا الاستدعاء نظرًا لإشارة وصف طريقة عمل قفل سلامة الأطفال بالباب الخلفي الوارد في دليل المالك بشكل خاطئ لموضع قفل وفتح التأمين بالباب الخلفي، كما أنه لا يتطابق مع الوصف في المركبة، ولضمان تجنب أي التباس فقد تقرر كتابة وصف عمل قفل التأمين بالباب الخلفي وتقديم التفسير الصحيح للزبائن، وعليه ستعمل الشركة على إضافة وكتابة البيانات الصحيحة بدليل المالك لموضع قفل وفتح التأمين بالباب الخلفي للأطفال وفقا لإجراءات خدمة نيسان.
وتؤكد هذه الاستدعاءات على الجهود التي تقوم بها الهيئة في مجال السلامة المرورية بالتعاون مع الوكالات العاملة في المجال، للحفاظ على أرواح المستهلكين وسلامتهم، وتوفير الحماية اللازمة للمستهلكين، وتماشيا مع حرصها المستمر على إجراء مراجعات مستمرة لجميع المنتجات المطروحة في أسواق السلطنة.

غرامة 10 آلاف ريال لعدم التزام المزود بإصلاح عيب بمركبة

أصدرت المحكمة الابتدائية بصلالة حكمًا قضائيًا ضد متهم يعمل في وكالة سيارات بجنحة عدم الالتزام بإصلاح المركبة على الوجه الصحيح مخالفًا بذلك قانون حماية المستهلك الصادر بالمرسوم السلطاني رقم (66/‏‏2014م) وقضى بإدانة المتهم وتغريمه مبلغا قدره 10 آلاف ريال عماني وإلزامه بإصلاح المركبة وتسليمها للمشتكي خالية من العيوب.
وتتلخص وقائع القضية في تلقي الإدارة شكوى من أحد المستهلكين حول شرائه مركبة طراز 2016 من إحدى وكالات السيارات، وعند قيامه باستخدامها اكتشف نقصا في كمية زيت المحرك، كما لاحظ استهلاكا مستمرا غير طبيعي له، وخلال عمل الصيانة الدورية للمركبة اتضح بأنه يوجد نقص في كمية زيت المحرك تصل إلى (8) ليترات، وبعد يومين صدر صوت غير طبيعي من المحرك واستمر وجود العطل بالمركبة، وعلى ضوء ذلك توجه المشتكي لإدارة حماية المستهلك بصلالة لتقديم شكواه، والتي قامت بدورها بفحص المركبة والتأكد من وجود العطل ثم تم استدعاء المسؤول المختص بالوكالة لبحث الشكوى.
وبعد إجراء محضر السؤال وفحص المركبة من قبل الخبير الفني، اتضح وجد تسريب داخلي للزيت في إحدى إسطوانات المحرك وعدم عمله بالشكل الطبيعي، وهذا يعني مخالفة للمادة (25) الواردة في قانون حماية المستهلك رقم (66/‏‏2014م) التي تنص على أنه «يلتزم المزود باسترجاع السلعة ورد قيمتها أو إبدالها أو إصلاحها دون مقابل في حال اكتشاف المستهلك عيبا فيها»، وبعد اكتمال ملف القضية تم تحويله إلى الادعاء العام الذي قام بإحالته إلى المحكمة المختصة والتي قضت بالحكم الآنف الذكر.

معرض توعوي حول حقوق
وواجبات المستهلكين

شاركت المديرية العامة لحماية المستهلك بشمال الباطنة مؤخرا في احتفالات فعاليات يوم البيئة العماني لعام 2019م والذي تقيمه إدارة البيئة والشؤون المناخية بشمال الباطنة تحت رعاية صاحب السمو السيد مروان بن تركي بن محمود آل سعيد والذي يصادف الثامن من يناير من كل عام، وجاء الاحتفال هذا العام تحت شعار «بيئة نظيفة مستدامة».
وتمثلت مشاركة المديرية من خلال معرض توعوي أقيم في قاعة مجان بولاية صحار تضمن عددا من المواد التوعوية للمستهلكين لتعريفهم بحقوقهم وواجباتهم، إضافة لنماذج من السلع المضبوطة والمسحوبة من أسواق المحافظة، وتضمن أيضًا عرض عدد من السلع الأصلية ونظيراتها المقلدة لتوعية المستهلك بكيفية التعرف على السلع المقلدة وتجنبها.