موريتانيا.. المعارضة ترفض تعديل الدستور

نواكشوط -عمان- محمد ولد شينا:-

عبرت ائتلاف أحزاب المعارضة الرئيسية في موريتانيا عن رفضه أي محاولة لتعديل الدستور، وذلك بعد توقيع أكثر من 70 نائبا في البرلمان على عريضة تطالب بتعديل الدستور بهدف التمديد للرئيس الحالي محمد ولد عبد العزيز.
ونظم الائتلاف المعارض صباح أمس مظاهرات أمام البرلمان، شارك فيها عدد من نواب المعارضة، ولم تتصدى لها الشرطة. ودعت المعارضة في بيان الجميع إلى التصدي لأي محاولة لتعديل الدستور. مضيفة:»سنتصدى لكل المحاولات الرامية إلى الانقلاب على الشرعية والوقوف في وجه تطلعات شعبنا إلى بناء نظام ديمقراطي في ظل دولة القانون والمساواة والمواطنة». وتنتهي الولاية الرئاسية الثانية لولد عبد العزيز منتصف عام 2019، وينص الدستور على ولايتين رئاسيتين فقط. وأعلن ولد عبد العزيز في تصريحات صحفية متكررة، أنه لن يترشح لولاية رئاسية ثالثة، لكنه شدد في نفس الوقت أنه لن يترك العمل السياسي في موريتانيا.
وشهدت الأسابيع الماضية العديد من التظاهرات قادها سياسيون، تطالب بتغيير الدستور حتى يتسنى لولد عبد العزيز، الترشح لولاية رئاسية ثالثة.