منتخبنا يتوج في الناشئين وقطر في الشباب والسعودية في الكبار

اختتام البطولة الخليجية للجولف بمسقط –   

كتب- فهد الزهيمي

اختتمت منافسات بطولة مجلس التعاون الخليجي الثانية والعشرين للرجال، والحادية عشرة للشباب تحت 18 سنة، والخامسة للناشئين تحت 15 سنة، والرابعة للفتيات والتي استضافتها السلطنة وذلك خلال الفترة من 8 إلى 13 من شهر ديسمبر الجاري بنادي غلا للجولف، حيث أعرب المشاركون فيها عن أسمى آيات الشكر لاهتمام السلطنة وقيادتها بفئة الشباب من خلال توفير كافة الإمكانيات لقطاع الشباب والرياضة، مثمنين الجهود لمواصلة مسيرة التحديث والتطوير والتي أثمرت عن إنجازات تنموية غير مسبوقة في جميع المجالات وفي أنحاء السلطنة كافة.

ختام البطولة

وقد توج المنتخب الإماراتي بلقب فئة الكبار في ختام منافسات بطولة مجلس التعاون الخليجي الثانية والعشرين للرجال والحادية عشرة للشباب تحت 18 سنة والخامسة للناشئين تحت 15 سنة والرابعة للفتيات والتي استضافتها السلطنة وذلك خلال الفترة من 8 إلى 13 من شهر ديسمبر الجاري بنادي غلا للجولف، بينما توج المنتخب القطري بفئة الشباب وتوج أيضا منتخبنا الوطني بفئة الناشين، أما في فئة الفتيات فقد حصلت لاعبة المنتخب الإماراتي ريما الحلو على لقب فئة الفتيات، وقد أقيم حفل الختام مساء أمس تحت رعاية سعادة حمود بن محمد المحروقي رئيس المنشآت السلطانية بشؤون البلاط السلطاني وبحضور معالي الدكتور محمد بن حمد الرمحي وزير النفط والغاز، وسعادة رشاد بن محمد الهنائي وكيل وزارة الشؤون الرياضية، وسعادة اللواء علي بن صقر النعيمي رئيس اللجنة التنظيمية الخليجية للجولف، والمهندس منذر بن سالم البرواني رئيس اللجنة العمانية للجولف رئيس اللجنة المنظمة للبطولة وعدد من المسؤولين والضيوف ورؤساء الوفود المشاركة والمنتخبات المشاركة في البطولة الخليجية.
دعم واهتمام متواصل

بدأ الحفل الختامي بكلمة ألقاها المهندس منذر بن سالم البرواني رئيس اللجنة العمانية للجولف رئيس اللجنة المنظمة للبطولة حيث قال: على الخير التقينا وعلى المحبة نختتم بطولة مجلس التعاون الخليجي للجولف والتي استضافتها السلطنة خلال الأيام الماضية، وقد حظيت هذه البطولة بالتنافس الشريف بين المنتخبات المشاركة وكذلك ساهم الدعم والتشجيع إلى وصول هذه اللعبة إلى هذا المستوى المتميز، وبلا شك أن هذه التظاهرة الرياضية الخليجية تبعث في النفوس الفخر والاعتزاز حيث اكتسب المشاركون الخبرات والاطلاع على مختلف المستويات في ظل الاهتمام الذي تحظى به لعبة الجولف في جميع الدول المشاركة، وكذلك تأتي هذه اللقاءات الأخوية الصادقة بين الأشفاء لتحقق روح التآخي والتعاون ولتعبر بصورة صادقة عن طموحات وآمال شبابنا الخليجي المعطاء.
وأضاف منذر البرواني: إن النجاحات التي شهدتها البطولة تدفعنا كقائمين على هذه الرياضة في دول مجلس التعاون الخليجي لإقامتها بشكل سنوي والتواجد فيها والتي تأتي وفق خطط واستراتيجية اللجنة التنظيمية الخليجية للجولف، وخاصة لما أفرزته عن العديد من المواهب الذين سعوا لتقديم الأفضل في سعيهم لتحقيق افضل النتائج وسط تنافس رياضي شريف، وسلطنة عمان تسعى على الدوام لتفعيل مثل هذه التظاهرات الرياضية الهادفة، كذلك تحرص اللجنة العمانية للجولف على تقديم كافة متطلبات الارتقاء باللعبة على المستوى التنظيمي والفني وتسخير الجوانب اللوجستية والمنشآت الرياضية في السلطنة في أي وقت خلال العام.
واختتم رئيس اللجنة العمانية للجولف رئيس اللجنة المنظمة للبطولة: ولا يخفى على الجميع بأن الاتفاق على انتقال مقر اللجنة التنظيمية من مملكة البحرين إلى السلطنة لمدة 4 سنوات قادمة، سيعزز من موقع السلطنة الريادي وسوف يساهم في تطوير اللعبة وتنظيم بطولات دول مجلس التعاون الخليجي مما يعطي السلطنة موقعا أكبر وزخما أكثر أهمية خلال الفترة المقبلة.
وفي الختام أتقدم بخالص الشكر إلى وزارة الشؤون الرياضية وعلى رأسها معالي الشيخ سعد بن محمد المرضوف السعدي وكذلك الشكر إلى أعضاء اللجنة المنظمة للبطولة وإلى كل من شارك وساهم في إنجاح هذا العرس الخليجي، والشكر موصول إلى اللجنة التنظيمية للجولف على إتاحتهم الفرصة لنا لتنظيم هذا الحدث الرياضي الهام والذي بلا شك قد حقق الأهداف الاستراتيجية التي رسمت له والتي من أهمها تكثيف المشاركات والمواصلة في إقامة البطولات في أوقاتها والسعي الدائم لالتقاء الشباب الخليجي للارتقاء بهذه الرياضة.

التكريم

بعدها قام سعادة حمود بن محمد المحروقي رئيس المنشآت السلطانية بشؤون البلاط السلطاني ومعالي الدكتور محمد بن حمد الرمحي وزير النفط والغاز وسعادة اللواء علي بن صقر النعيمي رئيس اللجنة التنظيمية الخليجية للجولف والمهندس منذر بن سالم البرواني رئيس اللجنة العمانية للجولف رئيس اللجنة المنظمة للبطولة بتتويج الفائزين بلقب البطولات في مختلف الفئات الكبار وتحت 18 سنة وتحت 15 سنة وفئة الفتيات.

نتائج

الجولة الرابعة والأخير من منافسات البطولة التي اختتمت أمس فقد انتهت بفوز المنتخب الإماراتي بفئة الكبار، حيث حصل على مجموع 911 نقطة بينما جاء المنتخب البحريني في المركز الثاني برصيد 913 نقطة بينما حل في المركز الثالث المنتخب القطري بمجموع 913 نقطة أيضا. وفي منافسات الشباب تحت 18 سنة حل في المركز الأول المنتخب القطري برصيد 502 نقطة وحل ثانيا المنتخب الإماراتي برصيد 502 نقطة أيضا أما المركز الثالث فكان من نصيب المنتخب البحريني برصيد 523 نقطة.
وفي منافسات الناشئين تحت 15 سنة فاز بهذه الفئة منتخبنا الوطني برصيد 522 نقطة وحل ثانيا المنتخب الإماراتي برصيد 523 نقطة أما المركز الثالث فكان من نصيب المنتخب السعودي بمجموع 527 نقطة. وفي منافسات الفتيات توجت لاعبة المنتخب الإماراتي ريما الحلو بالمركز الأول برصيد 254 نقطة، وحلت لاعبة المنتخب القطري ندى المير في المركز الثاني بمجموع 257 نقطة، أما المركز الثالث فكان من نصيب لاعبة المنتخب الإماراتي علياء السويدي برصيد 270 نقطة.

تألق عماني للناشئين

بينما خلصت الجولة الثالثة من المنافسات بصدارة المنتخب القطري بالمركز الأول بحصوله على 677 نقطة بينما تبعه في المركز الثاني المنتخب الإماراتي برصيد 685 نقطة وحل ثالثا المنتخب البحريني بعدما جمع 687 نقطة وجاء المنتخب السعودي في المركز الرابع برصيد 698 نقطة أما منتخبنا الوطني فقد حل في المركز الخامس برصيد 725 نقطة.
وفي منافسات الشباب تحت 18 سنة احتكر أيضا المنتخب القطري المركز الأول برصيد 502 نقطة وحل ثانيا المنتخب الإماراتي برصيد 502 نقطة أيضا أما المركز الثالث فكان من نصيب المنتخب البحريني برصيد 523 نقطة بينما جاء منتخبنا الوطني في المركز الرابع بمجموع 613 نقطة. وفي منافسات الناشئين تحت 15 سنة تصدر منتخبنا الوطني هذه الفئة برصيد 522 نقطة وحل ثانيا المنتخب الإماراتي برصيد 523 نقطة، أما المركز الثالث فكان من نصيب المنتخب السعودي بمجموع 527 نقطة، وجاء المنتخب البحريني في المركز الرابع برصيد 544 نقطة، واحتل المنتخب القطري في المركز الخامس بمجموع 608 نقطة. وفي منافسات الفتيات استعادت لاعبة المنتخب الإماراتي ريما الحلو مركزها في صدارة الفتيات برصيد 254 نقطة بعدما فقدت الصدارة في الجولة الثانية، وحلت لاعبة المنتخب القطري ندى مير في المركز الثاني بمجموع 257 نقطة أما المركز الثالث فكان من نصيب لاعبة الإمارات علياء العمادي برصيد 270 نقطة، وحلت زميلتها في المنتخب حمدة السويدي في المركز الرابع بمجموع 274 نقطة ثم جاءت خامسا لاعبة قطر ياسمين الشرشني برصيد 314 نقطة وأخيرا في المركز السادس حلت لاعبة المنتخب القطري مريم السادة برصيد 337 نقطة.
مستوى فني

وشهدت الجولة الثانية من البطولة ارتفاعا في المستوى الفني بين اللاعبين المشاركين حيث أثبت اللاعبون أنهم كانوا على جاهزية كبيرة من الاستعداد وقدم العديد من اللاعبين اللمحات الفنية الراقية مما ساهم في إيجاد نوع من الإثارة، وتسابق كبير بينهم لتقديم أفضل المستويات في البطولة، ففي منافسات البطولة خلصت منافسات الرجال إلى مواصلة المنتخب القطري احتكار المركز الأول بمجموع 452 نقطة، وحل في المركز الثاني المنتخب الإماراتي برصيد 457 نقطة. أما المنتخب الثالث فكان من نصيب منتخب البحرين برصيد 462 نقطة وتبعه في المركز الرابع المنتخب السعودي برصيد 474 نقطة بينما جاء منتخبنا الوطني في المركز الخامس برصيد 476 نقطة.
وفي منافسات منتخبات الشباب تحت 18 سنة احتل المنتخب الإماراتي المركز الأول برصيد 333 نقطة ولحق به ثانيا المنتخب القطري برصيد 338 نقطة بينما جاء المنتخب البحريني في المركز الثالث برصيد 344 نقطة، وحصل منتخبنا الوطني على المركز الرابع برصيد 406 نقاط. وفي منافسات منتخبات الناشئين تحت 15 نقطة احتكر المنتخب السعودي المركز الأول برصيد 355 نقطة بينما حل في المركز الثاني منتخبنا الوطني برصيد 357 نقطة وجاء المنتخب البحريني في المركز الثالث برصيد 361 نقطة أما المنتخب الإماراتي فحل في المركز الرابع برصيد 364 نقطة بينما جاء المنتخب القطري في المركز الخامس برصيد 410 نقاط.
وفي منافسات الفتيات استطاعت القطرية ندى مير من الحصول على المركز الأول بحصولها على مجموع 173 نقطة بينما تراجعت الإماراتية ريما الحلو إلى المركز الثاني بحصولها على مجموع 175 نقطة أيضا، وكان المركز الثالث الإماراتية علياء العمادي بحصولها على مجموع 180 نقطة، أما المركز الرابع فكان من نصيب اللاعبة الإماراتية حمدة السويدي بحصولها على مجموع 187 نقطة، بينما جاءت القطرية ياسمين الشرشني في المركز الخامس بحصولها على مجموع 207 نقاط، بينما حلت القطرية مريم السادة في المركز السادس بحصولها على مجموع 228 نقطة.

صدارة قطرية

وكانت الجولة الأولى من منافسات البطولة قد خلصت في منافسات الرجال حل المنتخب القطري في المركز الأول بحصوله على مجموع 227 نقطة، وحل في المركز الثاني المنتخب البحريني بحصوله على مجموع 229 نقطة، بينما جاء في المركز الثالث المنتخب الإماراتي بحصوله على مجموع 231 نقطة وحصل منتخبنا الوطني على المركز الرابع بحصوله على مجموع 233 نقطة، بينما جاء المنتخب السعودي في المركز الرابع بحصوله على مجموع 243 نقطة. وفي منافسات منتخبات الشباب تحت 18 سنة حل المنتخب الإماراتي في المركز الأول بحصوله على مجموع 163 نقطة، بينما كان المركز الثاني من نصيب المنتخب البحريني بحصوله على مجموع 167 نقطة وتبعه في المركز الثالث المنتخب القطري بحصوله على مجموع 171 نقطة، بينما حل منتخبنا الوطني في المركز الرابع بحصوله على مجموع 201 نقطة.
وفي منافسات منتخبات الناشئين تحت 15 نقطة فقد حجز المنتخب السعودي مكانه في المركز الأول بحصوله على مجموع 169 نقطة وتبعه منتخبنا الوطني ثانيا بحصوله على مجموع 180 نقطة بينما كان المركز الثالث من نصيب المنتخب الإماراتي بحصوله على مجموع 184 نقطة، المنتخب البحريني حل في المركز الرابع بحصوله على مجموع 185 نقطة وحصل المنتخب القطري على المركز الخامس بحصوله على مجموع 201 نقطة. وفي منافسات الفتيات حلت الإماراتية ريما الحلو في المركز الأول بحصولها على 88 نقطة بينما جاءت القطرية ندى مير في المركز الثاني بحصولها على 88 نقطة أيضا، وكان المركز الثالث من نصيب اللاعبة الإماراتية حمدة السويدي بحصولها على 94 نقطة، بينما جاءت القطرية ياسمين الشرشني في المركز الرابع بحصولها على 95 نقطة وتبعتها الإماراتية علياء العمادي في المركز الخامس بمجموع 99 نقطة، بينما حلت القطرية مريم السادة في المركز السادس بحصولها على 109 نقاط.