قبل مغادرة الأحمر .. الجــماهــير مـــطالبة .. بمؤازرة «شعاره .. سيفين وخنجر»

ينتظر الأحمر جماهيره العريضة والمحبة في اللقاء الودي الذي يقام اليوم أمام منتخب طاجيكستان في الساعة السادسة والنصف على الملعب الرئيسي لمجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر وذلك في إطار التحضيرات لخوض غمار نهائيات كأس أمم آسيا 2019 والمقرر إقامتها في دولة الإمارات العربية المتحدة خلال الفترة من 5 يناير حتى 1 فبراير المقبلين.
وتعتبر المباراة قبل الأخيرة التي تقام أمام أعين الجماهير المحبة قبل المغادرة إلى أبوظبي في مشواره الآسيوي، ويعول الأحمر على جمهوره الوفي لمؤازرته في مهمته خاصة أن قرب المسافة بين مسقط وأبوظبي لن تكون حجر عثرة بعد أن واجهت الجماهير بعد المسافة إلى الكويت، ورغم ذلك لم تتردد لحظة في تحمل عناء الطريق، ولم يخيب الأحمر أمل جماهيره وتوج بطلا بجدارة رغم الظروف التي واجهها الفريق في المباراة الأخيرة أمام منتخب الإمارات الشقيق في اللقاء الحاسم، وضربة الجزاء الشهيرة التي احتسبت والمباراة تلفظ أنفاسها الأخيرة إلا أن رجال الأحمر كان لهم رأي آخر بعد أن تمكن فايز الرشيدي من صد ضربة الجزاء لنجم الإمارات عمر عبد الرحمن.
مباراة اليوم رغم أنها ودية إلا أنها مهمة في الجوانب المعنوية للاعبين الذين باتوا على مقربة من المنافسات الآسيوية، ولابد من الوقوف معهم ومؤازرتهم حتى يتمكنوا من تحقيق النتائج المرجوة بعد رحلة إعداد جيدة وسلسلة من التجارب والمعسكرات المحلية والخارجية؛ حيث أقام معسكرا في دولة قطر الشقيقة ولعب أمام منتخب الفلبين 1/‏‏1 والإكوادور بالتعادل السلبي، كما أقام معسكرا في الأردن ولعب أمام الأردن ولبنان وانتهت كلتاهما بدون أهداف في المعسكر الذي أقيم بالعاصمة الأردنية عمان، وفي مسقط لعب أمام منتخب سوريا، وانتهت بالتعادل 1/‏‏1، ومن ثم واصل تفوقه على المنتخب البحريني رسميا ووديا بعد الفوز 2/‏‏1 وسيلعب المنتخب التجربة الثانية أمام طاجيكستان في 16 الحالي، ولن تتوقف خطة الإعداد إلى هنا بل إن لجنة المنتخبات باتحاد الكرة نجحت في تأمين ثلاث تجارب ودية أمام الهند في 27 ديسمبر الحالي، وفي نفس الشهر يلتقي مع أستراليا 30 ويختتم التجارب مع منتخب تايلند في 2 يناير 2019م.
الحضور الجماهيري في مباراة اليوم أصبح مطلبا لمشاهدة لاعبي الأحمر في لقاء ودي في مسقط.
وكله رغبة في العودة إلى طاجيكستان بنتيجة إيجابية وفوز معنوي يضاعف من جرعات الثقة لديه استعدادا للاستحقاقات المقبلة.
وكما جرت العادة أجرى منتخبنا الوطني أمس الحصة التدريبية الصباحية في مقر إقامته بفندق سيتي سيتزنز بالخوير؛ حيث تمرن في الصالة الرياضية تحت إشراف المدرب الهولندي بيم فيربيك ومعاونيه مهنا العدوي ووليد السعدي بمشاركة جميع اللاعبين المنضمين للمعسكر التحضيري الحالي البالغ عددهم 30 لاعبا.