المصنعــة يشــدو طـــرباً على أنغام التتويج بدرع دوري الدرجة الثانية

عبري توج ثانيا وينقل ثالثا –
كـــتب: فيصل السعيدي –

على إيقاع الكرنفال التهديفي العريض في مرمى ينقل احتفى نادي المصنعة بتتويجه بطلا لدوري الدرجة الثانية للموسم الكروي الحالي 2018 /‏‏‏‏ 2019 بعدما خدم نفسه بنفسه وغرس نصف دستة من الأهداف في شباك الفريق الضيف ينقل كان قد ترجمها على مدار الشوطين بواقع ثلاثة أهداف في كل شوط في اللقاء الذي جرت أحداثه مساء أمس الأول في معقل نادي المصنعة بمنطقة الملدة ضمن الجولة الختامية الحاسمة من الدوري والتي كشفت النقاب في نهاية المطاف عن الفريق المتوج بلقب البطولة ألا وهو نادي المصنعة وصعد لاعبوه إلى منصة التتويج بصفتهم أبطالا للدوري مطلقين لفرحتهم العنان ولتهرع بعدها جماهير النادي في إطلاق مسيرات الفرح التي جابت أرجاء الولاية وصدحت أبواقها الصاخبة بكل ما يليق بحجم هذا الإنجاز، حيث سارعت الجماهير في التعبير عن ردود أفعالها البهيجة فشدت طربا ورقصت فرحا على وقع الإنجاز مهللة وممجدة ومباركة به على الرغم من أن الحضور الجماهيري كان ضعيفًا في أمسية التتويج نفسها ولكنها عاشت في نوبة فرح لا تنسى.
واحتفى المصنعة باحتفالية التتويج فور إعلانه بطلا لدوري الدرجة الثانية بعدما وردت الأنباء من ملعب أهلي سداب بتعثر الفريق الضيف عبري بالتعادل الإيجابي مع أصحاب الأرض بنتيجة 2 /‏‏‏‏ 2 وهو ما كان ينتظره المصنعة على أحر من الجمر وقام راعي المناسبة الدكتور أحمد بن حبوش الفارسي عضو مجلس إدارة اتحاد كرة القدم بمعية هشام العدواني مدير رابطة المحترفين باتحاد كرة القدم ورئيس نادي المصنعة الشيخ راشد بن محمد السعدي ورئيس نادي ينقل الشيخ عامر العلوي بتتويج نادي المصنعة وتسليمه الميداليات الذهبية ودرع البطولة وتسليم نادي ينقل الميداليات البرونزية نظرا لحصوله على المركز الثالث في الدوري في الوقت الذي توج فيه نادي عبري بالميداليات الفضية ووصافة الدوري في ملعب أهلي سداب.

راشد السعدي: التتويج ترجمة لموسم حافل –

أعرب الشيخ راشد بن محمد السعدي رئيس مجلس إدارة نادي المصنعة عن سعادته البالغة بتتويج نادي المصنعة بطلا لدوري الدرجة الثانية لكرة القدم للموسم الكروي الرياضي الحالي 2018 /‏‏‏ 2019 م وقال في هذا السياق: أشكر الجهازين الفني والإداري على ما قدموه طيلة منافسات الموسم الكروي الحالي والذي ترجمه نادي المصنعة إلى واقع التتويج الجميل بلقب دوري الدرجة الثانية عن جدارة واستحقاق كما أوجه عظيم الشكر والامتنان إلى جماهير النادي المتابعة لعطاءات الفريق الكروي الأول والتي صبرت ونالت لتحصد ثمرة صبرها الطويل ببطولة مستحقة.

سعود عبدالرحيم: نشكر كل من ساند القلعة الحمراء –

تحدث سعود بن عبدالرحيم البلوشي نائب رئيس مجلس إدارة نادي المصنعة بسعادة غامرة عن تتويج نادي المصنعة بدرع دوري الدرجة الثانية للموسم الكروي الحالي وفي هذا الصدد ذكر قائلا: نهدي هذا الإنجاز اللافت إلى جميع جماهير نادي المصنعة والشكر موصول أيضًا إلى مجلس إدارة النادي والجهازين الفني والإداري وإلى كل من وقف مع القلعة الحمراء في السراء والضراء وبمشيئة الله القادم أعظم وأجمل. وفي السياق ذاته أضاف البلوشي: توقعنا الحظوة بهذا الإنجاز لأننا أعددنا الفريق بشكل مثالي ونموذجي منذ بداية الموسم الكروي ولله الحمد تكللت جميع الجهود والمساعي بالتوفيق والنجاح ونعلم جيدا أن المنافسات ستكون أصعب في دوري الدرجة الأولى الموسم المقبل ولكن نحن لها وسنحاول التصدي لجميع الصعوبات بحثا عن تحقيق مآربنا وطموحاتنا في العودة إلى منافسات دوري عمانتل، حيث المكانة الطبيعية للفريق على خارطة كرة القدم العمانية.

يوسف السعدي: أحكمنا قبضتنا على الدرع –

لم يخف يوسف السعدي أمين سر نادي المصنعة سعادته البالغة بالتتويج بدرع دوري الدرجة الثانية لكرة القدم، وقال في حديثه لجريدة عمان عقب انتهاء مراسم التتويج: الحمد لله الذي وفقنا في إحكام قبضتنا على الدرع في ليلة بهيجة على قلوب جميع الأسرة المصنعاوية المتحدة والمتآلفة ونحمد الله أيضا أن التتويج جاء بفضل تضافر جميع الجهود من مجلس إدارة وجماهير ولاعبين عطفا على الجهازين الفني والإداري للفريق الكروي الأول، ونحن بدون أدنى شك فخورون بهذا الإنجاز الذي ينسب لجميع من ينتمي إلى نادي المصنعة.
وأضاف السعدي: في الحقيقة توقعنا الإنجاز لأننا عملنا بجد منذ بداية الموسم الكروي على تهيئة وتحضير الفريق ووضعنا أمامنا هدف العودة لمصاف أندية دوري الدرجة الأولى فكان لنا ما أردنا في نهاية المطاف وتبلورت جميع الجهود المخلصة على أرض الواقع لتتوج بنيل درع دوري الدرجة الثانية متخطية جميع التوقعات.

محمد السعدي: الإرادة الصلبة وقفت وراء الإنجاز –

بنبرة ملؤها الثقة والفرحة عبر محمد بن زايد السعدي أمين الصندوق بنادي المصنعة عن سعادته بتتويج النادي بدرع الدرجة الثانية لكرة القدم، وفي هذا الإطار باح عن مشاعره لجريدة عمان قائلا: نحمد الله على هذه النتائج الطيبة ونشكر مجلس إدارة النادي وعلى رأسهم الشيخ راشد بن محمــد السعدي رئيس النادي وأعضاء الجهازين الفني والإداري بالفريق الكروي الأول بالنادي على ما بذلوه من جهد سخي وعطاء وافر وغزير طيلة منافسات دوري الدرجة الثانية للموسم الكروي 2018/‏‏ 2019 والذي توجه نادي المصنعة في نهاية المطاف بإحرازه لقب البطولة عن جدارة واستحقاق.
وأردف السعدي قائلا: نأمل أن يستمر الفريق على نفس النهج والمنوال في منافسات دوري الدرجة الأولى الموسم المقبل فالرهان يقع عليه في أن يظهر بذات المستويات الرائعة التي قدمها في هذا الموسم والشكر موصول أيضا إلى جماهير النادي متمنين وقفتهم الجادة مع الفريق في دوري الدرجة الأولى الموسم المقبل وهذا المأمول منهم كالمعتاد.
وأشار السعدي إلى أن كلمة السر في النتائج الإيجابية لنادي المصنعة في الموسم الحالي تكمن في الإرادة الصلبة والعزيمة القوية للاعبين وأوضح في هذا الصدد قائلا: إنَّ كلمة السر في نجاحات المصنعة هذا الموسم تكمن في الإرادة الصلبة للاعبيه وروحهم القتالية وغيرتهم غير الطبيعية على شعار النادي لذا وجدناهم وكأنهم في رحلة كفاح مضنية هذا الموسم دافعوا خلالها عن قيم ومبادئ النادي وتحملوا المسؤولية ودافعوا عن ألوان الفريق الكروي الأول بكل ما أوتوا من قوة وجهد مبذول إلى أن تكللت المجهودات بالتتويج الغالي هذا المساء.
واستطرد: أحيي اللاعبين على ثقتهم بأنفسهم وتفانيهم في التدريبات والتزامهم في الملعب وتطبيقهم لتكتيكات وخطط المدرب التونسي عبدالحليم الوريمي.

محمد العويسي:  الإنجاز يحسب للولاية –

اعتبر محمد العويسي لاعب نادي المصنعة أن إنجاز الفريق الكروي الأول بالنادي بحصوله على درع دوري الدرجة الثانية يعد مكسبا كبيرا وإنجازا يحسب للولاية ككل معربا عن أمله في عودة النادي إلى مساره الصحيح في الموسم المقبل عبر إعادته إلى موقعه الطبيعي مع أندية الصفوة في دوري عمانتل.

نصيب الغيلاني:  الحــظ خدمنا فتوجنا –

أقر نصيب الغيلاني لاعب نادي المصنعة بوقوف الحظ إلى جانب فريقه في التتويج بدرع دوري الدرجة الثانية لافتا إلى أن تعثر عبري بالتعادل مع أهلي سداب على ملعب الأخير خدم حظوظ المصنعة وقاده إلى إحراز الدرع موضحا أن الإنجاز جاء نتيجة تعاضد مجلس إدارة النادي وقربها من اللاعبين والجهازين الفني والإداري بالفريق الكروي الأول وختاما نحمد الله على هذا الإنجاز المستحق.

فهد البلوشي:  حققنا ضالتنا في اللقب –

بارك فهد بن ربيع البلوشي لاعب نادي المصنعة لمجلس الإدارة والجماهير وزملائه اللاعبين إنجاز الحصول على لقب دوري الدرجة الثانية هذا الموسم مشيرا إلى أن الإنجاز جاء نتيجة تكاتف مجهودات الجميع ..
ومنذ بداية الموسم وضعنا هدف الصعود إلى دوري الدرجة الأولى نصب أعيينا وكوفئنا بما هو أكبر من ذلك بحصولنا على اللقب المنشود محققين ضالتنا في هذا الأمر ونحمد الله أن الأقدار قد شاءت أن تتوجنا أبطالا في هذه الليلة في إنجاز آخر يضاف لسجلات نادي المصنعة.

حمد اليحمدي:  الجميع قدم المستوى المطلوب –

أشار حمد اليحمدي لاعب نادي المصنعة إلى أن إنجاز التتويج بدرع دوري الدرجة الثانية جاء نتيجة مجهود اللاعبين والجهازين الفني والإداري للفريق عطفا على مجلس الإدارة الذي كان داعما وسندا حقيقيا وحاملا للواء ومشعل الفريق إلى أن توج باللقب وفي الحقيقة أن الكل أدى المستوى المطلوب منه ونهدف في الموسم المقبل في تقديم مستويات أكثر رقيا وحضورا آملين أن نتوجها بالعودة الميمونة والمظفرة إلى مصاف أندية النخبة في دوري عمانتل.

عبدالرحمن المشيفري: تتويجنا ثمرة مجهوداتنا –

هنأ عبدالرحمن المشـــــيفري لاعب نادي المصنعة زملاءه اللاعبين ومجلس إدارة نادي المصنعة والجهازين الفني والإداري بالفريق الكروي الأول بالنادي على إنجاز التتـــويج بدرع الدرجة الثانية لكرة القدم وقال: لقد جاء الإنجاز ثمرة لمجهودات موسم كامل عاش خلالها الفريق رحلة كفاح وصبر طويلة تكللت بالنجاح والتوفيق.

عبدالحليم الوريمي: نجحنا في كسب الرهـــان

أهدى التونسي عبدالحليم الوريمي مدرب نادي المصنعة إنجاز التتويج بدرع دوري الدرجة الثانية إلى جماهير النادي موجها إليها في الوقت ذاته عتب المحب الشديد إزاء حضورها الضعيف في ليلة الصعود إلى منصة التتويج وعلق حول هذا الشأن قائلا: نهدي هذا الإنجاز اللافت إلى جماهير نادي المصنعة رغم كمية العتب الذي نضمره في دواخلنا إليها على خلفية حضورها الشحيح في ليلة التتويج. وأضاف الوريمي: لقد كان طموحنا منذ أول حصة تدريبية للفريق الكروي الأول بالنادي متمثلا في الصعود إلى دوري الدرجة الأولى وبفضل من الله وتوفيقه نجحنا في كسب رهان الصعود نتيجة توفير مجلس الإدارة لجميع متطلبات ومقومات النجاح ومهدت لنا الطريق في كل ما يفضي إلى سبيل هذا التتويج المستحق.
وتابع قائلا: أوجه الشكر لجميع اللاعبين الذين كانوا عند حسن الظن وعلى قدر المسؤولية والطموح بحيث تحدوا جميع ظروف الموسم وذللوا جميع العقبات والصعوبات وضحوا بالغالي والنفيس من أجل حصد لقب هذه البطولة الغالية وفي الواقع أن الجهازين الفني والإداري للفريق كانوا على قلب رجل واحد وتعبوا وصبروا معا حتى وصلوا إلى لحظات التتويج الصاخبة. وختم الوريمي حديثه بالقول: أوجه رسالة عفوية بسيطة إلى جماهير نادي المصنعة مفادها التفوا حول فريقكم وثقوا به فنحن نمتلك مجموعة شابة من اللاعبين تضم عناصر مجيدة تستطيع أن تلعب من 4 إلى 5 مواسم بنفس القدرة والعطاء والكفاءة وهو فريق المستقبل باختصار شديد.

سعيد المطروشي: فخورون بروعة ما تحقق –

ثمن سعيد المطروشي إنجاز نادي المصنعة بحصوله على درع دوري الدرجة الثانية لكرة القدم للموسم الكروي الحالي 2018 /‏‏ 2019 م وفي هذا السياق ذكر قائلا: إن ما تجسد على أرض الواقع اليوم يعد انعكاسا إيجابيا لكل تلك الجهود الملموسة التي تكللت بالنجاح في نهاية المطاف ونحن في نادي المصنعة نشعر بالفخر والاعتزاز إزاء ليلة التتويج هذه التي خط المصنعة حروفها بماء الذهب. وأردف المطروشي قائلا: لقد كان عملا جادا من مجلس الإدارة، ومن قبل محبي النادي طيلة فترة منافسات الموسم الكروي الحالي ولا نغبن حق اللاعبين الذين كانت لهم اليد الطولى في الإنجاز أيضا حيث استطاعوا بعزيمة الأبطال وهمة الجنود المحاربين الأشاوس أن يقولوا كلمتهم هذا المساء ويتوجوا موسمهم الحافل بإحراز الدرع الذي يعد مفخرة لكل مصنعاوي.

هشام العدواني: الفريق يستحق البطولة –

أشاد هشام العدواني مدير رابطة المحترفين باتحاد كرة القدم بإنجاز نادي المصنعة على خلفية تتويجه المستحق بدرع دوري الدرجة الثانية لكرة القدم وقال في هذا الصدد: يستحق نادي المصنعة تتويجه بدوري الدرجة الثانية هذا الموسم لقد كان عند مستوى الطموحات والتطلعات وقدم موسما مبهرا ولافتا يستحق عليه أن يحصد شهادات الثناء والتقدير ولا شك أن بلوغه مرحلة الدور ربع النهائي من مسابقة كأس جلالة السلطان المعظم لهو انعكاس مباشر ودلالة واضحة على التقدم الملموس والتطور اللافت في مستويات نادي المصنعة الذي بلغ درجة عالية من النضج الفني والتكتيكي ومرة أخرى نقول أن تأهل المصنعة لربع نهائي الكأس يعد مؤشرًا قويًا على عودة النادي القوية لدوري الدرجة الأولى وختامًا نقول ألف مبروك لنادي المصنعة وحظا أوفر لعبري وينقل اللذين حصدا المركزين الثاني والثالث على التوالي متمنين النجاح والتوفيق لجميع الأندية التي لم يحالفها الحظ هذا الموسم وأن تكون أكثر تميزا وتألقا وحضورا ذهنيا في المواسم المقبلة.

وليد البلوشي: التتويج نتاج تكريس العمل –

عبر وليد بن شبيب البلوشي عضو مجلس إدارة نادي المصنعة عن فرحته الهستيرية بالتتويج المستحق لنادي المصنعة بدرع دوري الدرجة الثانية في الموسم الكروي، وقال في تصريح مقتضب لجريدة عمان: لقد استطاع نادي المصنعة اليوم أن يتوج مجهودات موسما كاملا ببطولة دوري الدرجة الثانية والتي ستظل محفورة في الذاكرة وخالدة في الوجدان والمشاعر لدى كل مصنعاوي أصيل. ولفت البلوشي إلى أن إنجاز التتويج ما كان ليتحقق لولا العمل المضني والشاق الذي سخره وكرسه مجلس إدارة نادي المصنعة في سبيل الوصول إلى لحظات الفرح والتتويج لذا فالشكر موصول لمجلس إدارة النادي على الاهتمام الكبير الذي أولاه في خدمة هذا الفريق الشاب والطموح والمثابر.
واستطرد: كذلك الشكر موصول إلى أخواني اللاعبين والجهازين الفني والإداري للفريق الكروي الأول ونسأل الله التوفيق للنادي في منافسات دوري الدرجة الأولى الموسم المقبل ونؤكد لكم أن القادم أعظم وأجمل وسترون المصنعة أكثر تجددا وبريقا.

ســامي الهدابـي: الثقــة كانت تغمرنا منذ البداية –

أعرب سامي الهدابي المنسق الإعلامي لنادي المصنعة عن سعادته الغامرة بتتويج نادي المصنعة بطلا لدوري الدرجة الثانية لكرة القدم للموسم الكروي الحالي وقال في تعقيب مباشر حول هذا الإنجاز: أقدم شكري لأعضاء مجلس إدارة النادي والجهاز الفني والإداري واللاعبين ككل على هذا الإنجاز المميز وفي الواقع أن الثقة كانت تغمر الفريق منذ بداية الموسم الكروي والذي توجه الفريق بنجاح بصعوده رسميا إلى مصاف دوري الدرجة الأولى الموسم المقبل وتتويجه بدرع دوري الدرجة الثانية هذا المساء وعلى الرغم من العقبات والصعوبات الجمة التي واجهتنا في الموسم الحالي بتكبد مشقة العناء والترحال إلى دبا وغيرها من المناطق البعيدة إلا أنها لم تثبط من عزيمتنا في تتويج موسمنا الرائع هذا بالظفر بدرع دوري الدرجة الثانية اليوم وعلى وجه العموم والإجمال فإن هذا الإنجاز لم يأت من فراغ إنما جاء نتاج تكاتف إداري وفني وأود أن ألفت إلى أن اللاعبين كانوا قد تعاهدوا منذ بداية منافسات الدوري على إسعاد جماهير النادي ولكل مجتهد نصيب.

جاجا: ســــعيد من أجل اللاعبين والإدارة –

أبدى المحترف البرازيلي جاجا سعادته الكبيرة بتتويج نادي المصنعة بدرع دوري الدرجة الثانية، وقال في أعقاب التتويج: سعيد جدا بهذا الإنجاز الرائع الذي جاء بمساهمة من الجميع سواء من مجلس إدارة النادي أو الجهازين الفني والإداري للفريق أو اللاعبين الذين كانوا لحمة واحدة في الملعب، ولم يبخسوا جهدا في سبيل الوصول إلى لحظة سعيدة وحالمة كهذه لذلك أنا سعيد من أجل زملائي اللاعبين وسعيد أيضا لمجلس الإدارة فالجميع قدم أوراق اعتماده بشكل مبهر هذا الموسم ما قادهم إلى تحقيق هذا الإنجاز المشهود.