عُمان للإبحار تختتم سباقات تحديد المستوى بمشاركة 56 ناشئا

اختتمت عُمان للإبحار سباقات تحديد المستوى لعام 2018 بمشاركة 56 بحارا من الناشئين قدموا من مختلف مدارس الإبحار الشراعي التابعة لعُمان للإبحار لخوض السباقات التي استمرت لمـــدة يومين من المنافسات القوية والمكثفة حيث شارك البحّارة من كل من مدرسة الموج للإبحار الشراعي ومدرسة صور للإبحار الشراعي ومدرسة بندر الروضة بالإضافة إلى مدرسة المصنعة للإبحار الشراعي في فئات قوارب الليزر والأوبتمست وفئة التزلج بالألواح الشراعية «أر أس إكس» وذلك في المدينة الرياضية بالمصنعة.
ويُعد هذا الحدث الأبرز من نوعه خلال العام، حيث يعتبر التقييم النهائي لثمرة ونتاج العمل المتواصل والجهد الذي يبذله المدربون للبحّارة الناشئين لتطوير مواهبهم ومهاراتهم في الإبحار، حيث سيتلقى البحّارة الذين تم اختيارهم تدريبات مكثفة من أجل تطوير مواهبهم وتمثيل السلطنة في الاستحقاقات القادمة.
وشهدت السباقات منافسات قوية ومستويات أداء عالية بين مدارس الإبحار الأربعة، حيث تمكنت مدرسة المصنعة للإبحار الشراعي من الفوز بالفئات الثلاثة من السباقات.

فئة قوارب الأوبتمست

تمكن البحّار إلياس الفضلي من مدرسة المصنعة للإبحار الشراعي من الفوز بالمركز الأول في فئة قوارب الأوبتمست التي ضمت 36 بحارا ناشئا، وذلك بعد أن أحرز ثلاثة انتصارات في السباقات الأربعة، متقدما على البحَار محمد القاسمي من مدرسة الموج للإبحار الشراعي والبحّار سليم العلوي من مدرسة صور للإبحار الشراعي صاحب المركز الثالث، فيما حصل البحّار حاتم العريمي من مدرسة صور للإبحار الشراعي على لقب أفضل بحّار واعد في فئة قوارب الأوبتمست.

فئة قوارب الليزر

وفي منافسات فئة قوارب الليزر تمكن البحّار علاء العمراني من مدرسة المصنعة للإبحار الشراعي من الفوز بالمركز الأول بعد أن أنهى منافسات السباق بفارق نقطة واحدة عن زميله في المدرسة البحّار المعتصم الفارسي صاحب المركز الثاني، فيما حصل البحّار أحمد العريمي من مدرسة صور للإبحار الشراعي على المركز الثالث.

منافسات التزلج بالألواح الشراعية

كما شهدت المرحلة الأخيرة من سباقات تحديد المستوى خوض البحّارة الناشئين لمنافسات فئة التزلج بالألواح الشراعية «أر أس إكس» حيث كان التنافس حاميا بين البحّارة المشاركين، تمكن خلالها البحّار عبدالمجيد الحضرمي من مدرسة المصنعة للإبحار الشراعي من تصدرها في المركز الأول، متقدما على البحّار علي العمراني، فيما حصل البحّار عبدالله الصارحي على المركز الثالث على الرغم من فوزه في السباقين، وكذلك تم تتويج البحّار علي الصارحي بلقب أفضل بحّار تحت عمر 17 سنة في فئة التزلج بالألواح الشراعية.
وفي هذا الصدد، قال محسن البوسعيدي، مدير برنامج الناشئين للإبحار الشراعي في عُمان للإبحار: «عاما بعد عام نشهد تقدما وتطورا ملحوظا في مهارات ومستويات أداء البحّارة، وخلال هذا الحدث حظي جميع البحّارة الناشئين بفرصة إبراز مهاراتهم وما يتمتعون به من مواهب وإمكانيات لإثبات أحقيتهم للاختيار من قبل المدربين».
وأضاف: سيكون اختيار البحّارة للمشاركة في أسبوع المصنعة للإبحار الشراعي ثم تمثيل السلطنة في المحافل الدولية القادمة قرارا صعبا للمدربين بسبب مستويات الأداء العالية التي يتمتعون بها».
وأوضح البوسعيدي أن الجميع يعمل بكل جدٍ وتفانٍ من أجل اختيار الأفضل وتمثيل السلطنة سواء كان من البحّارة الناشئين أو المدربين ذوي الخبرات العالية والكفاءة.
ونظرًا لمستويات الأداء العالية التي يتمتع بها البحّارة، أصبحت عملية اختيار البحّارة الذين سيشاركون في أسبوع المصنعة للإبحار الشراعي الذي سيقام في شهر فبراير القادم أمرا في غاية الصعوبة للمدربين الـ11 الموجودين في الحدث.
وستقام آخر سباقات تحديد المستوى في شهر يناير المقبل وذلك من أجل وضع اللائحة النهائية للبحّارة المشاركين في أسبوع المصنعة للإبحار الشراعي، وبعد ذلك سيتم اختيار فرق الشباب لتمثيل السلطنة في الاستحقاقات الدولية لعام 2019.
تجدر الإشارة إلى أن الحدث شهد مشاركة كبيرة من قبل مدرسة المصنعة للإبحار الشراعي، حيث وصل عدد البحّار المشاركين 27 بحَّارا مدعومين بخمسة مدربين، بينما اقتصرت مشاركة مدرسة صور للإبحار الشراعي على 16 بحارا، ومدرسة بندر الروضة على 5 بحارين، والموج بثمانية مشاركين في سباقات تحديد المستوى.