بلدية صحم تختتم حملة مكافحة نواقل الأمراض

صحم – أحمد البريكي –

اختتمت بلدية صحم حملة مكافحة نواقل الأمراض التي اطلقتها وزارة البلديات الإقليمية وموارد المياه خلال شهر نوفمبر الماضي ونفذ من خلالها المختصون بقسمي الصحة الوقائية والتوعية والإعلام عدة مناشط وفعاليات توعوية وجهود مستمرة في مكافحة نواقل الامراض بمختلف أرجاء الولاية سعيا لتوفير بيئة صحية وآمنة لكافة فئات افراد المجتمع حيث شملت الحملة جميع المناطق الساحلية والجبلية لأعمال فرقة مكافحة الحشرات خلال الفترتين الصباحية والمسائية بمختلف ارجاء الولاية بطرق الرش في جميع الأماكن التي تشكل تكاثر الحشرات وتنظيف أماكن تواجدها بكثرة في البرك والتجمعات المائية. كما نفذت خلال الحملة زيارات توعوية لربات المنازل لشرح أهمية النظافة العامة للأحياء السكنية ومكافحة نواقل الأمراض، والتعريف بالحملة وأسباب انتشار الأوبئة وطرق الوقاية منها، ومسببات نواقل الامراض مثل البعوض والذباب والقوارض وغيرها والعمل على مكافحتها وأن تكون هذه الأحياء والمنازل نظيفة خالية من المخلفات والملوثات والحفاظ عليها. كما تم توضيح كيفية استخدام المبيدات الحشرية وآثارها السلبية على صحة الإنسان والحيوان من منطلق نشر الثقافة الصحية في المجتمع وخاصة لربات المنازل، وتتكاثر نواقل الأوبئة في الأماكن المهجورة والمظلمة التي لا تصلها اشعة الشمس حيث يتطلب الامر تنظيف أماكن تجمعها ورشها بشكل مستمر والتخلص منها والعمل على مكافحتها بالمصايد ، وإزالة المخلفات المنزلية والأشجار اليابسة لمنع تكاثرها او التقليل من أعدادها بهدف منع ضررها على صحة الجميع. كما تخلل هذه الحملة توزيع عدد من النشرات والإرشادات التوعوية التي تهدف الى تثقيف المجتمع بضرورة الوقاية من هذه الأوبئة لتعم الصحة والسلامة للجميع. ​