16 سيارة و10 خناجر وجوائز نقدية في السباق العام للهجن بصحم.. الثلاثاء القادم

أكثر من 2000 ناقة تتنافس في 40 شوطا على مدى 3 أيام –

كتب – حمد الريامي –

تنطلق يوم 11 ديسمبر الجاري منافسات السباق العام للهجن بولاية صحم بمحافظة شمال الباطنة الذي ينظمه الاتحاد العماني لسباقات الهجن خلال الفترة من 11 إلى 13 ديسمبر الجاري ولمدة 3 أيام متواصلة من خلال مشاركة جميع محافظات وولايات السلطنة وذلك بدعم من شركة اكسيدنتال عمان التي قدمت 16 سيارة بالإضافة إلى 10 خناجر ومبالغ نقدية مقدمة الاتحاد العماني لسباقات الهجن للفائزين بالمركز الأول وحتى العاشر من كل شوط.
وسوف يشتمل السباق الذي سيستمر لمدة 3 أيام متواصلة على 40 شوطا منها 17 شوطا في اليوم الأول وهو الثلاثاء 11 ديسمبر الجاري لفئة الحجايق لمسافة 3 كيلو مترات منها 11 شوطا للأبكار و6 أشواط للجعدان وفي اليوم الثاني الأربعاء 12 ديسمبر الجاري 19 شوطا للقايا و11 شوطا منها 7 للأبكار و4 للجعدان لمسافة 4 كيلو مترات و6 أشواط لليداع لمسافة 5 كيلو مترات وشوط واحد للقايا وشوط آخر للزمول وسيكون الختام يوم الخميس 13 ديسمبر الجاري من خلال إقامة شوطين للقايا أبكار وشوطين للحول أبكار لمسافة 6 كيلو مترات. وكان مجلس إدارة الاتحاد قد عقد اجتماعا خاصا لمناقشة الإعداد والتحضير لهذا السباق وتوزيع اللجان العاملة ومتابعة الجوانب اللوجستية الأخرى.

16 سيارة للفائزين

وأكد الشيخ سعيد بن سعود الغفيلي رئيس الاتحاد العماني لسباقات الهجن أن الاتحاد أعد العدة الكاملة لهذه الفعالية الكبيرة من خلال تشكيل مجموعة من اللجان العاملة وتخصيص عدد من الجوائز القيمة منها 16 سيارة مقدمة من شركة اوكسيدنتال عمان التي تواصل دعمها للموسم الخامس على التوالي لسباقات الهجن بالإضافة إلى 10 خناجر وجوائز نقدية ستكون من نصيب الفائزين بالمراكز الأولى في السباقات التي ستقام على مدار 3 أيام حيث خصصت 7 سيارات لفئة الحجايج ومثلها لفئة اللقايا وسيارة لفئة الثنايا وأخرى لفئة الحول وهي المقدمة من شركة اوكسيدنتال عمان بالإضافة إلى الخناجر والمبالغ النقدية المقدمة من الاتحاد العماني لسباقات الهجن وهي دعم للمحافظة على هذا الموروث الذي تتميز به السلطنة ولأجل المحافظة عليها من قبل الشباب الذين زاد اهتمامهم بالهجن سواء أكان على مستوى السباقات للمسافات الطويلة أو المزاينة وكذلك العرضة خاصة أن التوقعات تشير على أن المنافسة ستكون مثيرة في جميع الأشواط مع حضور جماهير كبيرة ستتابع السباق طوال 3 أيام من داخل وخارج السلطنة حيث يتوقع أن يصل عدد الهجن المشاركة في جميع الأشواط الى أكثر من 2000 ناقة لمختلف المسميات.

جاهزية كاملة

وأوضح رئيس الاتحاد العماني لسباقات الهجن أن الاتحاد شكل العديد من اللجان العاملة التي انبثقت من اللجنة الرئيسية للإشراف والتنظيم والتي في مقدمتها اللجنة الفنية التي تتولى متابعة تسجيل وترقيم الهجن المشاركة بعد معاينتها من اللجنة المختصة في سلالات الهجن والأعمار وتحديد سنها والإشراف على انطلاقة السباق من خلال البداية والنهاية في كل شوط وتحديد عدد الأشواط في كل فئة مع تنظيم سباقات العرضة ومراعاة كافة الأنظمة واللوائح المختصة بسباقات الهجن. ولجنة للعلاقات العامة حيث تتولى مهمة الإعلانات عن السباق وتغطيتها والتنسيق مع وسائل الإعلام المرئية والمسموعة والمقروءة ولجنة معرفة سلالات الهجن وذلك للتعرف على الهجن المحلية عن غيرها من السلالات الأخرى وتحديد أعمارها وتسنينها وضبط الفئة العمرية حسب نوع الشوط المحدد لكل فئة.

مراقبة وتشديد

وأشار الغفيلي إلى أن أهم اللجان العاملة هي لجنة تفتيش الهجن المشاركة من وجود جهاز الصدمات الكهربائية المحظورة ومتابعة الهجن خلال السباق حسب اللوائح المعمول بها بالإضافة إلى لجنة التحكيم التي مهمتها تحديد النوق الفائزة واستلام النتائج واعتمادها ووجود لجنة خاصة تتولى تسجيل وترقيم الهجن المشاركة ولجنة القرية التراثية التي تتولى الإشراف على إقامة وتنظيم القرية التراثية واختيار ما هو مناسب لعرضه بالإضافة إلى لجنة الخدمات التي تتولى تأهيل الميدان من الناحية الفنية ليكون صالحا للسباق ولجنة الضيافة واللجنة المالية.

التسجيل

وأكد رئيس الاتحاد العماني لسباقات الهجن بأنه على كافة ملاك الهجن والراغبين المشاركة في هذا السباق ضرورة التسجيل المسبق عبر النظام الإلكتروني للاتحاد وأن المشاركة لا تسمح إلا للهجن التي تحمل الشريحة الإلكترونية مع ضرورة التقيد بالأنظمة واللوائح المعمول بها في الاتحاد حيث تتاح لكل مالك المشاركة في الشوط الذي يتناسب مع الناقة حسب الفئة العمرية دون التلاعب في هذا الجانب حيث وضعت عقوبات وجزاءات للمخالفين.

عقوبات رادعة

وشدد رئيس اتحاد سباقات الهجن في حديثة على أهمية الابتعاد عن الممنوعات والمحظورات في هذه السباقات والتي في مقدمتها الالتزام بنوعية الركبي الآلي والذي يجب أن لا يقل ارتفاعه عن 25 سم ولا يزيد عن 35 سم وأن لا تزيد قوته عن 14 فولت وأن لا يكون مشابها لهيئة الراكب البشري وأن تكون عصا الركبي الآلي من النوع الجلدي أو من الشمع المغطى بلاصق بلاستيكي ناعم والقماش الأبيض بالإضافة إلى وضع الجهاز اللاسلكي (السماعة) على الركبي الآلي ويشترط وضع الواقي تحت الركبي الآلي الذي حدده الاتحاد كما يمنع استخدام الآلات التي تحدث صدمات كهربائية في الركبي الآلي ويمنع استخدام الركبي الآلي الذي تزيد قوته عن 14 فولت ويمنع استخدام الركبي الآلي الذي يغطى بلباس كما يمنع وضع اللاسلكي السماعة على غارب الناقة ويمنع وضع الركبي الآلي على ظهر الناقة دون استخدام الواقي الصادر من الاتحاد وكذلك على أن لا يكون لون أو شعار اللباس مشابها لأعلام الدول أو شعاراتها، موضحا في حديثة أن هناك عقوبات رادعة تنتظر المخالفين لهذه الأنظمة والقوانين المعمول بها في هذه السباقات كما تم تشكيل لجنة بيطرية خاصة لفحص المنشطات للنوق الفائزة بالمراكز الثلاثة الأولى بعد نهاية كل شوط للتأكد من خلوها من المنشطات مع فحص الركبي الآلي والذي يجب أن يكون متطابقا مع المواصفات المطلوبة.

شراكة متواصلة

وقال الغفيلي: إننا سعداء بما وصلت إليه هذه الرياضة من مكانة وسمعة طيبة انطلاقا من الدعم اللامحدود لمولانا حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم – حفظه الله ورعاه – وانسجاما مع توجهات الاتحاد العماني لسباقات الهجن إلى إيجاد شراكة قطاع خاص يساهم في تنمية هذا الموروث الشعبي. يطيب للاتحاد العماني لسباقات الهجن أن يتقدم بوافر الشكر والتقدير لشركة أوكسيدنتال عمان للمساهمة في دعم سباقات الهجن التي تهدف إلى إيجاد شراكة حقيقية بين الاتحاد ومؤسسات القطاع الخاص لتكون رافدا لأنشطة الاتحاد وخاصة في مناطق الامتياز النفطي مثل محافظتي الوسطى والظاهرة والداخلية.
نقل تلفزيوني مباشر

وأوضح الغفيلي أن السباق سيحظى بنقل تلفزيوني عبر قناة عمان مباشر لمدة 3 أيام متتالية من خلال معلقين متخصصين بالإضافة إلى وجود محللين في موقع السباق يتم من خلالهم تحليل كل الأشواط وإعطاء المشاهد والمتابع وصفا متكاملا عن مجريات سير السباق والمنافسة التي يشهدها بالإضافة إلى الترشيحات التي تنصب لبعض النوق للمراكز الأولى ودائما ما تشهد هذه السباقات مفاجآت كبيرة في فوز بعض النوق الجديدة بالمراكز الأولى خاصة أن الجوائز أصبحت مغرية في كل شوط.

شكر وتقدير

واختتم الشيخ سعيد بن سعود الغفيلي رئيس الاتحاد العماني لسباقات الهجن حديثه بتقديم الشكر والتقدير إلى جميع المشاركين في إنجاح سباقات الموسم الحالي من مؤسسات حكومية وقطاع خاص ووسائل الإعلام وأعضاء مجلس إدارة الاتحاد واللجان المعاونة والمواطنين ملاك الهجن من خلال التفاعل والتعاون الكبيرين اللذين كان لهما الأثر  الكبير في نجاح السباقات والأنشطة المصاحبة الأخرى حيث ارتفع عدد الهجن المشاركة في كل سباق مما زاد التفاعل والتنافس الشريف بين أبناء السلطنة وأعطى تلك السباقات الاهتمام الكبير من المتابعين بالإضافة إلى حرص البعض على تحسين السلالات وامتلاك المواطنين النوق ذات الشهرة الكبيرة موضحا أننا نأمل أن يتواصل هذا التعاون خلال المواسم القادمة لتحقيق الأهداف والغايات الكبيرة من وجود هذه السباقات لأبناء السلطنة. وقدم شكرا خاص لشركة أوكسيدنتال عمان التي تواصل دعمها لهذه السباقات التي تأتي من جانب المسؤولية الاجتماعية.