إسدال الستار عن ملتقى عمان الشعري بالمصنعة

أمسيات وليال تألقت بمشاركات عربية –
العمانية: اختتم ملتقى عمان الشعري لياليه الشعرية مساء أمس الأول على مسرح الكلية التقنية بالمصنعة، تحت رعاية معالي درويش بن إسماعيل البلوشي الوزير المسؤول عن الشؤون المالية وبحضور معالي الشيخ سعد بن محمد المرضوف السعدي وزير الشؤون الرياضية وعدد من المكرمين أعضاء مجلس الدولة وأصحاب السعادة أعضاء مجلس الشورى والذي امتد لخمسة أيام بمشاركة خليجية وعربية.

بدأ حفل الختام بترحيب وتقديم الشاعرة والإعلامية السورية أميرة العباس بالحضور ثم فتح باب الشعر بمشاركة عمانية عراقية شعرية قدمها الشاعران هشام الصقري وعمر عنّاز.
وكانت الأمسية قبل الختامية (الثامنة) من الأماسي الشعرية الكبيرة والتي كان شعراؤها الشاعر العماني خميس المقيمي واليمني علي مجلي والشاعر الكويتي المخضرم علي مساعد فيما قدم الأمسية الشاعر العراقي عادل محسن.
وحملت الأمسية الختامية (التاسعة) التي قدمتها الإعلامية والشاعرة العمانية أصيلة السهيلية، التميز الشعري في مختلف ألوان الشعر ومعانيه، فقد أحياها كل من الشاعرين العماني حسن المعمري والإماراتي سالم بن كدح، حيث قدما مجموعة من القصائد الجميلة التي نالت استحسان الجماهير الحاضرة. وفي ختام الملتقى كرم راعي الحفل الشعراء والمؤسسات المشاركة واللجان المنظمة. الجدير بالذكر أن ملتقى عمان الشعري في نسخته السابعة جمع أكثر من شخصية شعرية وإعلامية على أرض السلطنة بولاية المصنعة ويعتبر الملتقى الذي يقام سنوياً منذ بدايته في عام ٢٠١١ من الملتقيات الشعرية البارزة والمهمة على الساحة العمانية والخليجية والعربية.