25 مشاركاً في ملتقى فنون الإعلامي الخامس بصلالة

يتناول الإعلام الجديد وتطبيقات عملية في التقديم والحوار –
صلالة – بخيت كيرداس الشحري –

انطلق مساء أمس الأول بمدينة صلالة ملتقى فنون الإعلامي الخامس بمجمع السلطان قابوس الشبابي للثقافة والترفيه بمشاركة 25 مشاركاً من الكوادر الشابة والموهوبين في مجال الفنون الإعلامية المختلفة والذي تنظمه شركة فنون للإنتاج الإعلامي والمسرحي ويستمر مدة أربعة أيام.
بدأ الملتقى بكلمة ألقاها الإعلامي هلال بن سالم الهلالي مدير شركة فنون للإنتاج الإعلامي والمسرحي رحب من خلالها بالمشاركين في الملتقى وأوضح الهلالي أن ملتقى فنون الإعلامي الخامس يأتي ضمن برامج وفعاليات المؤسسة للالتقاء بأبنائنا الشباب والشابات الذين لديهم الرغبة في خوض الميدان الإعلامي ونسعى من خلاله إلى تقديم الرسائل الإعلامية التي تعمل على تأهيل الكوادر في الميدان الإعلامي وأحببنا أن يكون الملتقى الخامس في محافظة ظفار بعد أن شهد إقبالا في عدة محافظات سابقا.
وأضاف قائلاً: لدينا الكثير من الآمال والطموحات نتمنى أن يحققها هذا الملتقى وأن نجد الطاقات المبدعة في مجال الإعلام وهذا ما لمسناه خلال المسابقة التي أقمناها في الموسم السياحي بظفار حيث وجدنا الكثير من المواهب في فنون الإعلام المختلفة والذين لديهم الرغبة في تطويرها ولديهم الطموح أن يكون لهم بصمة وأن يكون لهم وجود في المجال الإعلامي ومن خلال هذا الملتقى ومن خلال اللجنة المنظمة لهذا الملتقى وصل العدد تقريبا أكثر من 25 مشاركا وسوف يشارك فيه مجموعة من المؤسسات الإعلامية الخاصة ومتحدثون لهم باع طويل في الميدان الإعلامي بالسلطنة ونتمنى أن المحاور التي سوف يتناولها الملتقى يكون لها نتائج طيبة ومثمرة وإيجابية على المشاركين في الملتقى بإذن الله وسوف يرعى سعادة الشيخ سالم بن عوفيت الشنفري رئيس بلدية ظفار اليوم الختامي للملتقى يتم خلاله تكريم المميزين والمشاركين والجهات الداعمة والراعية لهذا الملتقى..
وبدأ البرنامج العملي للملتقى بورقة عمل شارك بها الإعلامي هلال بن سالم الهلالي حملت عنوان أساسيات التقديم في الإعلام مركزاً في حديثه على أهمية هذه الأساسيات لمرحلة التأسيس للعمل الإعلامي، كما تناول خلال ورقة عمله الأداء الصوتي أو ما يسميه بالأداء التلويني في الصوت وأوضح أن هناك ميزانا صوتيا معينا في أداء الأصوات وتلوينا معينا وأشار الى أهمية الموسيقى الصوتية في العمل الإذاعي وطريقة تناغم درجة الصوت مع المفردة التي يستخدمها الإعلامي.
وكما قدم ورقة العمل الثانية علي بن أحمد الكثيري أكاديمي مساند بكلية العلوم التطبيقية بصلالة وكانت ورقة عمله بعنوان الإعلام الجديد تناول خلالها عددا من المحاور وهي ماهية الإعلام الجديد، ومميزات الإعلام الجديد ووسائل الإعلام الجديد وخصائصه، والعلاقة بين الإعلام الجديد والإعلام التقليدي وكما تناول محور الإعلام الجديد والشباب.
وتناول الملتقى في يومه الثاني عددا من المحاور منها ورقة عمل عن الشخصية الإعلامية قدمها الدكتور محمد بن سيف الحبسي أستاذ مساعد فنون مسرحية بكلية الآداب والعلوم الاجتماعية في جامعة السلطان قابوس وكذلك قدم هلال بن سالم الهلالي تطبيقا عمليا للتقديم وفن الحوار.