توقعات قوية بإعلان حكومة لبنانية اليوم

بيروت- عمان – حسين عبدالله- رويترز:-
تزايدت احتمالات الإعلان عن حكومة وحدة وطنية جديدة في لبنان برئاسة سعد الحريري بشكل كبير بحيث من المتوقع ولادة الحكومة اليوم الثلاثاء في حال انتهى كل التوزيع الحصص والحقائب، إضافة لبحث عقدة النواب السنة الذين لا يدورون في فلك تيار «المستقبل». وبإعلان القوات اللبنانية امس قرار المشاركة في الحكومة تكون قد ارتسمت ملامح الحكومة العتيدة، وينتظر أن تثمر الجهود خلال الساعات القليلة المقبلة ولادة حكومة العهد الأولى، بعد خمسة أشهر وأسبوع من جولات المناقشات والمفاوضات والمشاورات لإنجاز توزيع الحصص والحقائب وفق الأحجام والأوزان. وألمح رئيس مجلس النواب اللبناني نبيه بري أمس إلى أن انفراجة ربما تكون وشيكة في المفاوضات الجارية لتشكيل حكومة وحدة وطنية جديدة. وقال بري ردا على سؤال عن الحكومة: «مبدئيا من المفروض يحصل شيئا ما اليوم». وقال النائب آلان عون من التيار الوطني الحر أمس إنه يتوقع أن يتم الاتفاق على الحكومة (اليوم أو غدا) . وقال في رسائل نصية لرويترز «نحن على وشك الانتهاء».

وقال محمد رعد رئيس كتلة حزب الله النيابية في تصريحات أذاعتها وسائل إعلام لبنانية «إننا دخلنا إلى المربع الأخير ومرحلة الترقب الجدي في ملف الحكومة ونأمل أن يكون التشكيل قريبا». وقال سمير جعجع رئيس حزب القوات اللبنانية إن الحزب سيشارك في حكومة وحدة وطنية جديدة رغم تعرضه «للظلم» في المناصب الوزارية مما يشير إلى إزالة العقبة الأساسية أمام الاتفاق على الحكومة. وأضاف جعجع في مؤتمر صحفي «قررنا أن نشارك في الحكومة، داخل الحكومة يمكننا أن نكون أكثر فائدة» لكنه أشار إلى أن الحصة الوزارية التي عرضت على حزب القوات فيها «ظلم». واعتبر التنافس على المناصب الوزارية بين حزب القوات اللبنانية والتيار الوطني الحر التابع للرئيس العقبة الأساسية أمام التوصل إلى اتفاق حول تشكيل حكومة وحدة وطنية جديدة . من ناحية أخرى، طلب رئيس الجمهورية العماد ميشال عون خلال استقباله دوقة اللوكسمبورج الكبرى ماريا تيريزا، دعم بلادها لتحقيق العودة الآمنة للنازحين السوريين في لبنان وعدم انتظار الحل السياسي للأزمة السورية التي قد يطول لا سيما وأن القسم الأكبر من سوريا بات يتمتع بالأمن والاستقرار.