80 شركة عمانية تعرض منتجاتها في كينيا .. اليوم

رجال الأعمال يبحثون شراكات تجارية ومنافذ تسويقية –

العمانية : تنطلق اليوم بقاعة كينياتا الدولي والمؤتمرات بالعاصمة الكينية نيروبي أعمال معرض المنتجات العمانية «اوبكس « بمشاركة أكثر من ٨٠ شركة ومصنعا عمانيا وكذلك أصحاب وصاحبات الأعمال الذي تنظمه كل من المؤسسة العامة للمناطق الصناعية والهيئة العامة لترويج الاستثمار وتنمية الصادرات «إثراء» وغرفة تجارة وصناعة عمان ويستمر أربعة أيام .
يرعى حفل افتتاح المعرض معالي محمد عدن وزير تجمع شؤون شرق افريقيا بجمهورية كينيا بحضور معالي الدكتور علي بن مسعود السنيدي وزير التجارة والصناعة وسعادة السفير صالح بن سليمان الحارثي سفير السلطنة المعتمد لدى كينيا وسعادة قيس بن محمد اليوسف رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة عمان وعدد من المسؤولين ورجال الأعمال من السلطنة وجمهورية كينيا .
وقد نظمت اللجنة المنظمة لمعرض المنتجات العمانية «اوبكس» مؤتمرا صحفيا بالعاصمة الكينية نيروبي تم خلاله التعريف والترويج لفعاليات المعرض الذي سوف تحتضنه العاصمة نيروبي خلال الفترة في التاسع والعشرين من شهر أكتوبر الجاري وحتى الأول من شهر نوفمبر المقبل.
وقال ايمن بن عبدالله الحسني رئيس اللجنة المنظمة لمعرض «اوبكس» إن الهدف من المعرض هو حث ودعوة الشعب الكيني لزيارة المعرض والتعرف على نوعية وجودة المنتجات العمانية وكذلك دعوة رجال الأعمال في كينيا للالتقاء بمسؤولي وممثلي الشركات العمانية المشاركة بالمعرض لبحث إمكانية إقامة علاقات وشراكات تجارية وفتح منافذ تسويقية لمنتجاتهم في كلا البلدين .
واكد أن المنتجات العمانية أصبحت الآن تلقى قبولا في كافة الأسواق العالمية نظرا لما تتمتع به من جودة و مواصفات ومقاييس عالمية، مشيرا الى أن المعرض يحفل بمشاركة اكثر من 80 شركة عمانية منها 15 شركة من المؤسسات الصغيرة والمتوسطة .
وأشار الى ان هناك رغبة قوية من الشركات لتصدير منتجاتها وإقامة شراكات تجارية خاصة وان السوق الكيني يعد من الأسواق الواعدة .
من جانبه أوضح فهمي بن سعيد الهنائي عضو اللجنة المنظمة أن إقامة هذه المعارض من شانها تعزيز العلاقات الاقتصادية والتجارية بين الدول عبر زيادة التبادل التجاري والاستثماري وفتح أسواق ومنافذ تجارية لمنتجات وإيجاد وكالات تجارية لمنتجات كلا البلدين الصديقين.
وقال ان المعرض يحفل بمشاركة كبرى الشركات العمانية التي تمثل قطاعات مختلفة كالثروات الطبيعية والمعادن والمنتجات الخشبية والمُنتجات التصنيعية والأثاث والمواد الغذائية والطبية والصيدلانية والأسمدة والمُعدات البلاستيكية والمعدنية والعطور والجلديات والخدمات اللوجستية إلى جانب عدد من المؤسسات الحكومية ذات العلاقة وعدد من المؤسسات الصغيرة والمتوسطة موضحا ان المعرض سيتم تقسيمه حسب القطاعات مع وجود جناح خاص للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة .