السلام يقر إقامة منشآت في أرض النعمى بمنحة المليون

صحار- عبدالله المانعي –

أصدرت اللجنة المكلفة بمتابعة موضوع إنشاء الصالات الرياضية بنادي السلام وتفعيل أرض النادي بمنطقة النعمى بولاية شناص بيانها تنفيذا لقرار الجمعية العمومية بالنادي المنعقد بتاريخ 8 سبتمبر الماضي بتشكيل لجنة من أعضاء الجمعية العمومية لمتابعة موضوعات الصالات الرياضية المغطاة من مكرمة المليون ريال الذي ناله النادي من لدن المقام السامي لحضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم -حفظه الله ورعاه- والمكونة من الأعضاء: محمد بن عبدالله العمري وعبدالله بن علي العبري وعلي بن يوسف المطروشي ويوسف بن محمد البدواوي وعبدالله بن سالم الدرمكي وجمال بن محمد المعمري ومحمد بن علي المقبالي.
وقد باشرت اللجنة أعمالها فور تشكيلها واتخذت الخطوات التالية حيث اجتمعت مع سعادتي واليي لوى وشناص، وتم اطلاع سعادتيهما على مهمة اللجنة والتكليف الذي صدر إليها من أعضاء الجمعية العمومية في الاجتماع المشار إليه والتقت اللجنة عقب ذلك مع معالي الشيخ سعد بن محمد المرضوف السعدي وزير الشؤون الرياضية بمكتبه في 15 من الشهر الجاري حيث أطلعت معاليه على رغبة الجمعية العمومية للنادي إقامة صالة رياضية واحدة متكاملة تستطيع استيعاب كافة الفعاليات والألعاب الرياضية التي تقام بالصالات الرياضية وكذلك إمكانية استقبال واستضافة البطولات المحلية والخارجية وكذلك تمت إحاطة معاليه علما بالرغبة في تفعيل الأرض المخصصة لنادي السلام الرياضي عند بداية الدمج في منطقة النعمى ولكون تلك الأرض تقع على مساحة كافية لإقامة مشروعات النادي المستقبلية وبعد مناقشة جميع التصورات والاطلاع على كافة التفاصيل من دائرة المشاريع بالوزارة بارك معاليه هذه الخطوات وأبدى موافقة الوزارة على مقترحات الجمعية العمومية بتفعيل أرض النادي بمنطقة النعمى.
واجتمعت اللجنة بتاريخ 16 من الشهر ذاته بمقر النادي بفرع شناص وبحضور كافة الأعضاء وتدارست كل المعطيات من خلال اللقاءات التي تمت مع معالي الشيخ وزير الشؤون الرياضية وسعادة واليي شناص ولوى وبناء عليه تقرر رفع توصية لمجلس إدارة النادي بمخاطبة الوزارة بما يلي: ضرورة تفعيل أرض النادي بمنطقة النعمى من خلال إقامة الصالة الرياضية المتكاملة لتكون النواة الرئيسية لبقية مشروعات النادي الرياضية والتي ستنفذ في المستقبل والاستمرار في إنشاء الصالة الجاري العمل بها حاليا بفرع لوى وذلك لصعوبة إيقاف العمل بها، وما سيترتب عليه من غرامات مالية كبيرة.
ويسر اللجنة أن تتوجه بجزيل الشكر ووافر الامتنان إلى سعادة سلطان بن راشد الكعبي عضو مجلس الشورى ممثل ولاية شناص على وقفته الكبيرة ومساندته للجنة منذ بداية تشكيلها إلى ساعة صدور هذا البيان.
وبالعودة إلى اجتماع الجمعية العمومية الذي تم في شهر سبتمبر الماضي فقد كان اللقاء ساخنا بعد أن عرض النادي مرئياتها حول مشروعات مبلغ مكرمة المليون التي كان من بينها إنشاء صالة رياضية بفرع لوى ومحطة وقود مع 16 محلا بالفرع ذاته وهو شيء أوجد امتعاضا لدى بعض أعضاء الجمعية، وتقرر تشكيل تلك اللجنة لطرح مرئيات الاستثمار للمبلغ بحيث يخدم الفرعين بشناص ولوى وكان الخيار المطروح هو استثمار أرض النادي بالنعمى التي حصل عليها بعد إتمام مشروع الدمج بين الولايتين لوى وشناص.
وقام مجلس الإدارة عقب ذلك بطرح أراضي النادي للاستثمار والكائنة بولاية شناص في العقر ومرير الدرامكة وفي محافظة مسقط من أجل أن تكون عدالة توزيع المشروعات قائمة بين الفرعين.
وبات الوسط الرياضي بالولايتين يتماشى لما خلصت إليه اللجنة بإنشاء صالة كبرى على مستوى راق بأرض النادي ببلدة النعمى، وهي تتوسط الولايتين تقريبا وباتت الأمنيات في أن يجد الطلب الموافقة من مجلس الإدارة الذي يترأسه علي بن حسن البلوشي من باب الارتقاء بمستوى تمثيل المشروعات.