«البيئة» تحتفل باليوم العالمي للترجمة

تعزيزًا للمهنة ومهاراتها الداعمة للعمل البيئي –

نظمت وزارة البيئة والشؤون المناخية صباح أمس ، ممثلة بدائرة التعاون الدولي، احتفالا بمناسبة اليوم العالمي للترجمة والذي يصادف 29 سبتمبر من كل عام، وذلك برعاية معالي محمد بن سالم التوبي وزير البيئة والشؤون المناخية، ويأتي احتفال الوزارة تعزيزًا لمهنة الترجمة ومهاراتها والتي أصبحت من الأوليات الداعمة والمعززة للعمل البيئي لتحتفل الوزارة مع باقي دول العالم بهذا اليوم والذي جاء تحت شعار «الترجمة: تعزيز التراث الثقافي في الأزمنة المتغيرة».
وشمل الحفل عدة فقرات منها فقرة ترحيبية بفن العازي قدمه مجموعة من طلاب مدرسة الجفنين للتعليم الأساسي بولاية السيب، تلاه مقطع مرئي حول شعار يوم الترجمة 2018، كما قدم الدكتور مسلم بن علي المعني مساعد العميد للدراسات الجامعية بكلية الآداب والعلوم الاجتماعية بجامعة السلطان قابوس محاضرة حول الترجمة الثقافية، بين من خلالها أسس ترجمة التراث الثقافي والفجوات اللغوية حسب الاختلافات الثقافية.
وسعيًا في توطيد أواصر التعاون بين المترجمين قامت الوزارة بدعوة مجموعة من المترجمين من جهات حكومية مختلفة للمشاركة في مسابقة للترجمة أثناء الحفل، وهم الإدارة العامة للمحاكم ووزارة الإسكان ووزارة الداخلية وهيئة تقنية المعلومات ، والمسابقة عبارة عن نصوص تعرض على الشاشة يقوم بترجمتها الفريق ، ويقوم الدكتور مسلم المعني بتقييم وإعطاء الفريق ملاحظات على ترجمتها، لتنتهي المسابقة بفوز فريق الإدارة العامة للمحاكم، كما تم الإعلان عن الفائز في مسابقة الترجمة التي نظمتها دائرة التعاون الدولي بالوزارة لجميع الموظفين بهدف تجربة الترجمة.
وخلال الحفل تم استعراض نماذج مترجمة من التراث الثقافي حول العالم عبر فقرة رحالة، وذلك من مبدأ الاهتمام بالتراث الثقافي الغير المادي والذي يتم حمايته من اليونسكو عبر اتفاقية صون التراث الثقافي الغير المادي في عام 2003م. كما قامت الفنانة العمانية انتصار بنت ناصر المعمرية من كلية التصميم بالمشاركة في حفل الوزارة عبر رسم شعار الترجمة هذا العام خلال الحفل.
وفي هذا الجانب قال سعود بن سالم العريمي مدير دائرة التعاون الدولي أن هذا الحفل جاء من مبدأ إيمان الوزارة بأهمية مهنة الترجمة، وهي مهنة مهمة جدًا في جميع المؤسسات الحكومية ، كما أنها تعزز الجانب البيئي عبر البحث وتبادل المعلومات مع الجهات الدولية المعنية بالبيئة، ولا تثني وزارة البيئة والشؤون المناخية جهدا في سبيل دعم منظومتها البيئية بالخبرات الدولية والخارجية والبحوث والدراسات والتي تحتاج إلى ترجمة ومشاركة جميع الموظفين فيها، لذا تأتي الترجمة من أولويات اهتمام الوزارة.
وأضاف العريمي: كما يأتي الحفل ضمن حرص وزارة البيئة والشؤون المناخية على الاهتمام بموظفيها بمختلف تخصصاتهم ومجالاتهم ، لتقف في هذا اليوم وتحتفل معهم بحضور وزير البيئة والشؤون المناخية والموظفين، وتشاركهم الاحتفال في يومهم السنوي.