توتر في برشلونة واحتجاجات مؤيدة ومعارضة لاستقلال كتالونيا

برشلونة – (رويترز): أغلق آلاف المتظاهرين من أنصار ومعارضي استقلال إقليم كتالونيا الإسباني مناطق بوسط مدينة برشلونة أمس قبل يومين من ذكرى مرور عام على استفتاء بشأن الاستقلال أحدث انقساما داخل الإقليم الغني.
ولا يزال التوتر متصاعدا في كتالونيا بعد الاستفتاء الذي جرى في الأول من أكتوبر من العام الماضي والذي اعتبرته الحكومة الإسبانية المركزية غير قانوني لكن يؤيده انفصاليو قطالونيا.
واحتشد أنصار الاستقلال منذ الليلة قبل الماضية لمنع مظاهرة مؤيدة للشرطة التي نُشرت في الإقليم أثناء محاولته الفاشلة العام الماضي للانفصال عن إسبانيا. وقالت سلطات قطالونيا إن نحو ألف شخص أصيبوا لدى محاولة الشرطة وقف التصويت في مراكز الاقتراع بأنحاء الإقليم العام الماضي.
واعتقلت الشرطة أمس شخصين أثناء اشتباكات مع المؤيدين للانفصال بعدما ألقوا مسحوقا ملونا على رجال شرطة الشغب الذين اصطفوا للفصل بينهم وبين المتظاهرين المعارضين للانفصال.
واستمرت الاحتجاجات من الجانبين لعدة ساعات ومن المقرر خروج حشود أخرى امس واليوم بمناسبة مرور عام على الاستفتاء.