ندوة تدعو لحضور أقوى للمرأة في قطاع سوق المال

التأكيد على تعزيز تمثيلها في مجالس إدارات الشركات المساهمة –

كتبت – رحمة الكلبانية: تشكل استثمارات المرأة في سوق مسقط للأوراق المالية واحد بالمائة من القيمة السوقية، كما أن تمثيلها في مجالس إدارة الشركات المساهمة العامة أقل من 1% في مجالس إدارة 112 شركة مساهمة عامة يمثلها 800 عضو، ودعت ندوة حول أساسيات التعامل في الأوراق المالية إلى ضرورة تفعيل دور المرأة في التنمية الاقتصادية ومشاركتها في مجالس إدارة الشركات المساهمة العامة، وزيادة المبادرات التي تعنى برفع بمستوى وعي المرأة في المجال الاقتصادي. وأكد أحمد بن صالح المرهون، مدير عام سوق مسقط للأوراق المالية على ضرورة تفعيل دور المرأة في التنمية الاقتصادية، على خلفية الإحصائيات التي تشير إلى ضعف حضورها في قطاع سوق المال، مؤكدا على أن المرأة العمانية لا يعوزها التأهيل العلمي والمعرفي ليكون لها دور أكبر في الحراك الاقتصادي الذي تشهده السلطنة. وأرجعت المكرمة الدكتورة زهور بنت عبدالله الخنجرية عضوة مجلس الدولة وراعية الحفل تراجع حضور المرأة في قطاع سوق المال إلى قلة وعيها ودرايتها بهذا المجال، وأوصت بأهمية زيادة المبادرات التي تعنى برفع بمستوى وعيها في المجال الاقتصادي، وتهيئة الفتيات من سن مبكرة ومن خلال المواد الاختيارية في المؤسسات التعليمية لما لذلك من أثر على ثقافتهن الاقتصادية وتمكينهن في المجال بشكل أكثر مستقبلا.