«المرأة» بالسيب تناقش «المنجز والمأمول» في ملتقاها النسوي الثاني

السيب: بشير الريامي –

نظمت جمعية المرأة العمانية بولاية السيب ملتقى نساء ولاية السيب الثاني والذي حمل عنوان «المنجز والمأمول» بحضور سعادة هلال بن محمد الصارمي عضو مجلس الشورى ممثل ولاية السيب ووفاء بنت علي العامري رئيسة جمعية المرأة العمانية بولاية السيب وعدد من المهتمين وعضوات مجلس إدارة جمعية المرأة بالسيب وحضور جيد من نساء الولاية. وجاء تنظيم الملتقى الثاني هذا العام احتفاءً بإنجازات الولاية عامة وجمعية المرأة العمانية بولاية السيب خاصة، واشتمل ملتقى الولاية على جلستين الأولى حملت عنوان: «المنجز والمأمول» تحدثت فيها وفاء بنت علي العامرية رئيسة مجلس إدارة جمعية المرأة العمانية بولاية السيب والتي أوضحت أن هناك أمرين يتطرق إليهما العمل في الجمعية وهو العمل المنجز والذي يهتم بتوفير جو من التآلف بين عضوات الجمعية من خلال عدد من اللقاءات وإشراكهن في عملية التخطيط والتنفيذ للعمل الذي تقوم به الجمعية بالإضافة إلى وضع أنظمة محددة لضبط التعاملات الداخلية والخارجية مع الجمعية كما تحدثت رئيسة الجمعية عن أهمية أن ينصب جانب من عمل الجمعية على الاعتناء باهتمامات الأسرة وتطلعاتها من خلال التمكين في عدة مجالات أهمها مجال التصنيع المحلي والحرف الأنشطة المبتكرة ذات التصميم الحديث.
وأشارت إلى المبادرات والمشاريع التي نفذتها وتنفذها الجمعية وهي برنامج براعم واعدة وبرنامج إتقان وبرنامج قوارير النماء ومشروع صنعة ومشروع روزنة وملتقى إرادة الصيفي ومشروع حافز ولفة كشفية ومسابقات شهر رمضان وبطولة البولينج وملتقى نساء السيب وبرنامج عطاء حواء وملتقى صديقات الجمعية وملتقى أصدقاء الجمعية وحملة وعيي مسؤليتي والبرنامج الصيفي صيفي أحلى ومعسكرات التدريب الكشفي للناشئين وفي جانب الأعمال التطوعية أشارت وفاء العامرية إلى احتضان الجمعية للفرق التطوعية منذ عام 2013 وحتى عام 2018م وأضافت أن للجمعية عضويات عدة في اللجان الرئيسية على مستوى الولاية في الجهات الحكومية ومكتب الوالي ولجنة حماية حقوق الطفل. والمحور الآخر الذي تعمل من خلاله الجمعية هو يتمثل في تحقيق استقرار مكاني بالحصول على مقر ثابت لها يضمن عدم انتقالها من مقر لآخر وتحقيق مشاريع تشغيلية يتم من خلالها الوصول لمحطة الاستقرار الاقتصادي للأسرة وإيصال التوعية.
أما الجلسة الثانية فكانت عبارة عن لقاء مع سعادة هلال بن محمد الصارمي عضو مجلس الشورى ممثل ولاية السيب حيث تحدث عن العمل البرلماني ودور ممثلي الولاية وتواجدهم مع أعضاء المجلس الآخرين ونقاشاتهم واهتماماتهم في كل القضايا التي تخص المواطن بشكل عام وبكل ما يساهم في دفع عجلة التنمية في البلاد.
وصاحب ملتقى نساء الولاية الثاني تكريم الداعمين لأنشطة الجمعية حيث تم تكريم الشخصيات الداعمة لأنشطة وفعاليات الجمعية وكذلك بعض الأمهات النشيطات والتي تدعم أنشطة الجمعية كما تم تكريم عضوات مجلس الإدارة وكذلك إداريات الجمعية بالإضافة إلى أصدقاء الجمعية والعضوات النشيطات والتي تشارك بفعالية في تنظيم وإنجاح فعاليات الجمعية المختلفة كما تم تكريم لجان الجمعية التي ساهمت في تنشيط وتنظيم فعاليات الجمعية خلال الفترة الماضية وهي اللجنة الصحية ولجنة تنمية مهارات المرأة واللجنة الدينية ولجنة حماية البيئة ولجنة شؤون المرأة والطفل كما تم تكريم عشيرة جوالات الجمعية وعشيرة جوالة نادي السيب والمجموعات التطوعية وصديقات الجمعية مقدمات الورش وكذلك المشرفات والمشاركات. كما صاحب الحدث أيضا تنظيم ركن لمعروضات أنيقة لعضوات الجمعية اشتملت على عرض مجموعة من المنتجات المنزلية من المأكولات وأدوات التجميل النسائية والعطورات والبخور وغيرها من المنتجات التي يتم إنتاجها في المنازل ويتم تسويقها من خلال المعارض وأيضا من خلال قنوات التواصل الاجتماعي التويتر والانستجرام وغيرها من قنوات التواصل والتي أصبحت تستخدم ضمن آليات تسويق المنتجات المنزلية.