نصرالله: إسرائيل ستواجه ما لم تتوقعه إذا فرضت حرباً على لبنان

بيروت – (د ب أ): أكد الأمين العام لـ«حزب الله» اللبناني حسن نصرالله أن إسرائيل ستواجه ما لم تتوقعه إذا ما فرضت حرباً على لبنان، مشيراً إلى ازدياد نقاط ضعف إسرائيل.
وقال نصرالله، في كلمة بختام المسيرة المركزية العاشورائية الكبرى التي أقامها حزب الله امس في ذكرى العاشر من المحرم في الضاحية الجنوبية لبيروت، بمشاركة حشود غفيرة، إن إسرائيل «مهما فعلت لقطع الطريق فقد انتهى الأمر وباتت المقاومة تملك من الصواريخ الدقيقة وغير الدقيقة والإمكانات التسليحية ما يجعل اسرائيل تواجه ما لم تتوقّعه إذا ما فرضت حرباً على لبنان». وأشار إلى أن «نقاط ضعف العدو الصهيوني أصبحت كثيرة وهو يعلم أن لدينا نقاط قوة كثيرة نمتلكها». واعتبر نصر الله أن «الإسرائيليين غاضبون لأن مشروعهم في المنطقة سقط بعد أن علقوا آمالا كبيرة على ما يجري في سوريا والعراق لكن آمالهم ذهبت أدراج الرياح، فهم يعرفون أن محور المقاومة أصبح أقوى وأن دولاً وشعوبا جديدة أصبحت في دائرة المواجهة مع العدو الصهيوني». وأضاف «في الوقت نفسه علينا أن نكون دائماً على حذر لأن العدو الصهيوني لا أمان له مع أنه يتهيب الدخول في أي معركة في المنطقة». وأكد نصر الله «على التزام حزب الله العقائدي بقضية القدس ووقوفه إلى جانب الشعب الفلسطيني المحاصر، والتزام الحزب بدعم هذا الشعب للحصول على حقوقه المشروعة لاسيما في مواجهة صفقة القرن الظالمة»، موجهاً التحية إلى «مسيرات العودة» الفلسطينية في قطاع غزة .