الانتهاء من بناء المجلس العام ببلدة السليف بولاية عبري

عبري – سعد الشندودي –

بجهود وتكاتف الأهالي وبتكلفة تقدر بحوالي 250 ألف ريال عماني تم الانتهاء من بناء وتشييد المجلس العام ببلدة السليف بولاية عبري، وذلك بتعاون الجهات الحكومية والشركات وأصحاب الأيادي البيضاء، وشمل البناء تجهيز المجلس بكافة التجهيزات والتقنيات الحديثة، وقد بلغت مساحة البناء للمجلس 750 مترا مربعا، ويشتمل على مدخل رئيسي يسمى باب الصباح وقاعة عامة، ومكتبة عامة ستجهز بكافة أنواع الكتب الدينية والوطنية والتاريخية، ومطبخ، وغرفة للأجهزة الإلكترونية، والعديد من دورات المياه، ومواقف عامة، ويتسع المجلس لأكثر من ألف شخص، وتم تزويده بكراسٍ متحركة تبلغ حوالي 500 كرسي ويوجد بالمجلس جهاز للعرض المرئي.
وأوضح الشيخ سليمان بن محمد الصوافي المشرف على بناء المجلس العام ببلدة السليف بعبري قائلاً: «إن المجالس العامة أو السبلة العمانية لها أهمية كبيرة في نفوس العمانيين، ومن خلالها يجتمع الأهالي في مكان واحد في مختلف المناسبات، ونقدم شكرنا لكافة الجهات الحكومية والأهلية والأهالي الذين ساهموا وتعاونوا معنا في بناء المجلس العام ببلدة السليف بعبري».
وأما أحمد بن علي الصوافي أحد المشرفين على بناء المجلس العام ببلدة السليف بعبري فقد قال: «إن المجلس العام ببلدة السليف بولاية عبري يعتبر واحدا من الصروح المعمارية بعبري، والمجلس تم بناؤه ليخدم كافة الأهالي بولاية عبري بصفة عامة وأهالي بلدة السليف بصفة خاصة والمجلس مهيأ لجميع المناسبات لدى أفراد المجتمع». الجدير بالذكر أن المجلس العام ببلدة السليف بولاية عبري تم بناؤه على الطراز المعماري العماني والعربي الأصيل، وتحيط به من الجوانب أبراج تقليدية تراثية، وتم كساء المجلس من الخارج بالأحجار الطبيعية العمانية، وبنيت أرضية المجلس من الرخام العماني، وكذلك تم رسم وتصميم الديكور الداخلي للمجلس على نمط الديكور العماني التقليدي الذي تمتاز وتشتهر به البيوت العمانية القديمة.