عين قعبت الكبريتية تضفي جمالا على طبيعة دماء والطائيين

من المواقع السياحية بالولاية –

دماء والطائيين – أحمد المعمري –

نظم فريق عمان للمغامرات رحلة استكشافية بين جبال ولاية دماء والطائيين لاستكشاف عين قعبت الكبريتية الواقعة خلف جبال قرية مس. بدأت الرحلة التي انطلقت من مسقط مساءً ليخيم بعدها الفريق في قرية هندروت التي تبعد عن قرية مس حوالي ثلاثة كيلومترات وعند الخامسة والنصف صباحا انطلق الفريق إلى قرية مس لتبدأ معهم رحلة المغامرات مشيا على الأقدام بين ثنايا الجبال الشامخة بعلوها، حيث يمر الطريق المؤدي إلى العين ببعض المنحدرات في رحلة مليئة بالتشويق والإثارة.
كما يمر الطريق بين الأودية والجبال حيث تجري المياه لمسافات طويلة يتزود منها المغامرون بالمياه العذبة التي تنحدر بين الصخور راسمة صورة جمالية للطبيعة الخلابة التي تمتاز بها ولاية دماء والطائيين. وبعد مرور ما يزيد عن 30 دقيقة سيرا على الأقدام مرورا ببعض المنحدرات والمياه الجارية والطبيعة الصخرية يصل بك الطريق إلى العين التي حباها الله بصورة جمالية عكست إبداع الخالق في خلقه، حيث تنتشر في المكان برك مائية تجمع بين اللونين الأزرق والأخضر مختزلة كمية كبيرة من الكبريت ، كما تتجمع بعض قطع الكبريت الصلبة في أعلى المياه وبإمكان الزائر ملامستها. إن هذه البيئة المتنوعة التضاريس تسهم في رفد القطاعين السياحي والبيئي بالسلطنة وتساعد على استقطاب السياح إلى هذا الموقع الذي يمتاز بالهدوء، ويمكن للزوار الاستظلال بالجبال في بداية الصباح. ويسعى فريق عمان للمغامرات من خلال هذه الرحلة الشبابية إلى غرس ثقافة استكشاف المواقع السياحية بمختلف ولايات السلطنة ، كما يسعى إلى التعريف بهذه المواقع بين أفراد المجتمع والترويج لها داخل السلطنة وخارجها، بالإضافة إلى نشر ثقافة رياضة المشي بين الجبال وفي أعماق الأودية.
وتمتاز عين قعبت الكبريتية بألوانها الجذابة وتشكيلات البرك المائية المنبثقة منها لتعكس جمالية لم تخطر في بال السائح أو الزائر لها. ورغم هذا الجمال الطبيعي الذي تخفيه أسرار الطبيعة الجبلية بولاية دماء والطائيين إلا أنه بحاجة ماسة إلى تأهيل المسارات الموصلة لها ووضع اللوحات الإرشادية وتزويدها ببعض الخدمات التي يحتاجها السائح عند زيارته للمكان.