المجرية: بحث عن صيغة أوروبية جديدة

كتبت يومية «ماجيار هيرلاب» المجرية أن دولاً أوروبية عديدة لا تتوافق مع فرنسا وألمانيا بالنسبة للمشروع الأوروبي والإصلاح المطروح لهيكلية الاتحاد. الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون يريد الاستثمار السياسي في فكرة أنَّ فكرة «الأمم» باتت من الماضي، وأنَّ مستقبل أوروبا الدائم والوحيد يكمن في أن تُصبح الدول الأوروبية مجتمعة، كياناً موحَّداً في إطار «الولايات الأوروبية المتحدة». في هذا الاتحاد تصبح فرنسا «الدولة القوية» ويصبح رئيسها «رجل أوروبا القوي» بدلاً عن ألمانيا وعن مستشارتها السيدة ميركل التي تناضل اليوم من أجل استمرار سياسي بعد أن أرهق اللجوء السياسة الألمانية. يبدو منذ اليوم أن مشروع الرئيس الفرنسي سيواجَه بمعارضة مجرية وبولندية وتشيكية وإيطالية ونمساوية وربما فرنسية داخلية. هذه التوجهات ستستمر حتى مايو المقبل وستستخلص منها العِبَر في صناديق الاقتراع.