السلطنة تشارك في الدورة الـ60 لمعرض دمشق الدولي

دمشق – بسام جميدة –
تشارك السلطنة حاليا في الدورة الستين لمعرض دمشق الدولي الذي افتتح أمس الأول برعاية الرئيس بشار الأسد رئيس الجمهورية. يشارك في المعرض 48 دولة، منها روسيا، ويعد المعرض أكبر تظاهرة اقتصادية واجتماعية وثقافية وفنية في سوريا، وقد شاركت غرفة صناعة وتجارة السلطنة في الدورة الفائتة بجناح لاقى إقبالا من الزوار، واهتماما على جميع المستويات في سوريا. وتستمر فعاليات المعرض حتى 15 من سبتمبر الجاري، ويتضمن المعرض فعاليات فنية ومحاضرات اقتصادية ومعارض تخصصية، إلى جانب عدد من الأنشطة التسويقية والعروض الترويجية، ويشهد مشاركة عربية وأجنبية واسعة. وقد بلغ إجمالي المساحات المحجوزة 93 ألف متر مربع، بين مساحات مبنية ومكشوفة. وتشارك نحو 300 شركة سورية في فعالياته. ومن اللافت هذا العالم مشاركة وفد اقتصادي أردني كبير بالمعرض، بدعوة من اتحاد غرف التجارة السورية. ويضم الوفد أكثر من 80 رجل أعمال وشخصيات تجارية وصناعية وخدمية. واستأنف المعرض أنشطته العام الماضي بعد توقف دام خمس سنوات، بسبب الأحداث التي شهدتها سوريا. ويعد معرض دمشق الدولي الذي يقام سنويا منذ عام 1954م من أقدم المعارض الدولية في الشرق الأوسط، وتشارك في دوراته عشرات الدول من مختلف قارات العالم وآلاف الشركات السورية والعربية والعالمية.