مصــير إدلــب يتوقـف عـلى القمة الثلاثية في طهران غدا

بيروت – رويترز: قصف الجيش السوري آخر معقل للمسلحين المعارضين للرئيس بشار الأسد أمس، بينما قال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن المسلحين فجروا جسرا آخر في ظل تكهنات بهجوم حكومي.
وتجهز دمشق، بدعم من حليفتيها روسيا وإيران، لهجوم بهدف استعادة إدلب والمناطق المجاورة في شمال غرب البلاد واستأنفت الضربات الجوية مع روسيا أمس الأول بعد أسابيع من الهدوء.
ويبدو مصير إدلب الآن معتمدا على الأرجح على نتائج قمة طهران التي تعقد يوم غد بين زعماء روسيا وتركيا وإيران وهو اجتماع قال نائب وزير الخارجية الروسي سيرجي ريابكوف أمس إنه سيجعل الوضع «أوضح».