الطلبة العمانيون يشاركون في مهرجان تنوع الثقافات في جامعة كانبرا بأستراليا

شاركت جمعية الطلبة العمانيين في العاصمة الاسترالية كانبرا في مهرجان تنوع الثقافات في جامعة كانبرا.
وهدفت مشاركة الجمعية إلى تعريف الزوار بالسلطنة وتاريخها العريق الذي امتد ليرسم حاضرها المشرق ، استقبل أعضاء الجمعية زوار الركن العماني بالقهوة و التمور والحلوى العمانية، مجسدين اصالة و كرم المواطن العماني. و قد أشاد زوار الركن بطعم القهوة العمانية المميز و جودة التمور العمانية.
تضمن الركن أيضا شرحاً مبسطا بالصور للملابس التقليدية لكلا الجنسين. كما اتيحت الفرصة للزوار بتجربة الدشداشة و الكمة بالإضافة الي اللبس النسائي  التقليدي مع الحلي الفضية. جمال الأزياء العمانية جذب العديد من الزوار لتجربتها، و قد تم أخذ صور فوتوغرافية فورية  واهداء الصورة لهم كهدية تذكارية. ومن ضمن الفعاليات أيضا التي أسعدت  الزوار كتابة أسمائهم بالخط العربي كهدية أخرى من أعضاء الجمعية.
وكان للسياحة نصيب كبير في الركن العماني، لما تتميز به السلطنة من جبال و قلاع و سهول خضراء. العديد من الزوار انبهروا بجمال صلالة و لون جبالها الأخضر في موسم الخريف. وللتعريف بهذا الجانب تم عرض لوحات عن الجغرافية العمانية التي تتميز بالتنوع البيئي كما تم توزيع العديد من الكتيبات والمنشورات عن الأماكن السياحة في سلطنة عمان.
الجدير بالذكر أن التنوع  في الفقرات الي أقيمت في الركن العماني بهذا اليوم المفتوح شهد استحسان الكثير من زوار الجامعة والقائمين على المهرجان، و شهد حضور كبيرا غير متوقع. وقد أشاد الجميع بحسن ضيافة المواطن العماني، وقد أبدى بعض الزائرين رغبتهم في زيارة سلطنة عمان والتعرف عليها عن قرب من خلال التخطيط لزيارتها في وجهاتهم القادمة.
وفي الختام تشكر إدارة الجمعية الجهود التي قام به الأعضاء ، حيث انتهت هذه المشاركة بتحقيق الهدف العام منها. كما نقدم الشكر الجزيل إلى القنصلية العمانية في ملبورن على تقديمهم الدعم  المادي والمعنوي من أجل إبراز دور الطلبة العمانيين في إقامة المناشط الثقافية والاجتماعية وكذلك التعريف بالهوية العمانية الاصيلة.

جريدة عمان

مجانى
عرض