إصابات في اشتباك بين قوات الاحتلال والفلسطينيين بالضفة

احتجاجا على نزع أراض لإقامة مستوطنات جديدة –
رام الله – رويترز: أطلقت قوات الأمن الإسرائيلية قنابل الغاز المسيل للدموع وطلقات مطاطية أمس على فلسطينيين يلقون الحجارة احتجاجا على نزع ملكية أراض لإقامة مستوطنات يهودية في الضفة الغربية وهو الأمر الذي يعطل، ضمن أسباب أخرى، جهود إحياء عملية السلام.

وقال شهود إن نحو 12 من بين المحتجين في قرية راس كركر وعددهم مئات أصيبوا.
وفي سابقة قانونية جديدة اعترفت محكمة إسرائيلية يوم الثلاثاء قانونيا بمستوطنة يهودية أقيمت دون موافقة الحكومة الإسرائيلية على أرض مملوكة لفلسطينيين.
وتقول معظم الدول إن المستوطنات التي أقيمت في الأراضي الفلسطينية التي احتلتها إسرائيل عام 1967 غير قانونية. وترفض إسرائيل ذلك.