ظفار يحقق العلامة الكاملة ويفوز على نادي عمان بهدف يتيم

تغطية : بشير الريامي –
حقق ظفار العلامة الكاملة في مباراته أمام نادي عمان وذلك ضمن مباريات الجولة الثالثة بدوري عمانتل بعد ان تمكن من الفوز بهدف دون مقابل في المباراة التي اقيمت على ارضية استاد السيب الرياضي. جاء الهدف من ضربة جزاء في الدقيقة ٤٠ من زمن الشوط الاول بتوقيع العراقي عدي خضر.

الشوط الاول

أداء جيد وسريع بدأ به الفريق وسط الملعب بدون تحفظ فدخل لاعبو نادي عمان على امل مباغتة لاعب نادي ظفار بالتقدم في النتيجة من خلال مجموعة من المحاولات في الدقائق الأولى مع زيادة الضغط في الوسط والهجوم لكن محاولاتهم كانت تصطدم بالدفاعات الظفارية التي لم تمكنهم من التقدم نحو المرمى والوصول الى الشباك. ومن جانبهم تعامل لاعبو ظفار بواقعية امام محاولات واندفاع الخصم فامسكوا الكرة في الوسط ونفذوا مجموعة من الهجمات ولاحت لهم مجموعة فرص امام المرمى ضاعت بسبب استعجال اللاعبين. ضربة حرة لنادي عمان على مشارف مرمى ظفار ابطل مفعولها الحائط البشري لتخرج الكرة رمية تماس. واصل لاعبو عمان محاولاتهم وأفضليتهم في الأداء ومحاولاتهم في الوصول الى مرمى ظفار في ظل تراجع لاعبي ظفار في ملعبهم. ضربة حرة مباشرة لظفار على مشارف مرمى نادي عمان تعاملت معها الدفاعات بشكل جيد واعادتها الى منتصف الملعب ليستمر اللعب سجالا بين لاعبي الفريقين ولكن بدون فعالية او خطورة حقيقية امام المرميين. ضربة جزاء لنادي ظفار احتسبها حكم المباراة في الدقيقة ٤٠ بعد لمس الكرة من جانب أحد مهاجمي نادي عمان داخل الصندوق نفذها مهاجم الفريق المحترف الاردني عدي خضر صحيحة داخل المرمى معلنا الهدف الاول لنادي ظفار. واصل لاعبو نادي عمان أفضليتهم في الأداء وهذه المرة من أجل تعديل النتيجة والعودة الى المباراة ولكن بدون جدوى ووقت إضافي محتسب اعلن بعده حكم المباراة نهاية الشوط بتقدم ظفار بهدف دون مقابل لنادي عمان.

الشوط الثاني

بداية نشطة للاعبي الفريقين وتقدم للاعبي نادي عمان باتجاه مرمى ظفار من اجل معادلة النتيجة. مدربا الفريقين واصلا اعطاء تعليماتهما للاعبين وهجمة للاعبي ظفار وكرة عرضية سريعة باتجاه معتز صالح القريب من المرمى لم يتمكن من متابعتها بشكل جيد داخل المرمى لتضيع فرصة جيدة لظفار لمضاعفة النتيجة. حضور جماهيري ضعيف للفريقين على مدرجات الملعب واول تغيير في صفوف نادي عمان اجراه مدرب الفريق. ظهر تفوق لاعبي ظفار وسط الملعب وحاولوا الوصول الى مرمى نادي عمان في مجموعة من المحاولات لم يكتب لها النجاح . اداء سريع وجيد بين لاعبي الفريقين ومعظم محاولات اللاعبين لم تشكل خطورة واضحة على مرمى محمد الذيب أو بلال البلوشي. محاولة ظفارية باتجاه مرمى نادي عمان وكرة مرفوعه باتجاه عدي خضر القريب والذي ارتقى لها برأسه ولكن بعيدا عن الشباك. بطاقة حمراء اشهرها حكم المباراة في وجه باسل الرواحي اثر تدخل خشن للاعب ضد أحد مهاجمي نادي عمان ليلعب ظفار ناقصا فيما تبقى من دقائق المباراة. ضغط لاعبو نادي عمان في الدقائق الاخيرة ومحاولة لاستثمار النقص العددي في فريق ظفار وواصل مدربا الفريقي اجراء التغييرات في صفوف فريقيهما وخمس دقائق وقت بدل ضائع احتسبها حكم المباراة حاول لاعبو نادي عمان الضغط بقوة على مرمى ظفار ولكن بدون جدوى لتألق الدفاعات وحارس المرمى ويعلن بعد ذلك حكم المباراة نهايتها بفوز ظفار بهدف دون مقابل لنادي عمان.
أدار المباراة الحكم نايف البلوشي وعاونه على الخطوط ناصر امبوسعيدي مساعدا أول وسالم العبري مساعدا ثانيا وصفوان العزري حكما رابعا.