كشافة المملكة المتحدة تختتم برنامج «اكتشاف طبيعة السلطنة»

اختتم أمس وفد كشافة المملكة المتحدة الذي يزور السلطنة في إطار التعاون القائم مع المديرية العامة للكشافة والمرشدات برنامج اكتشاف كنوز السلطنة الطبيعة والسياحية والتعرف على تاريخها وإنجازاتها التنموية، ضمن برنامج (حزام الاستكشاف) الذي ينفذ في السلطنة، والذي أقيم خلال الفترة من 5 أغسطس وحتى 19 من الشهر نفسه، حيث زار كشافة المملكة المتحدة من خلال البرنامج عدد من محافظات السلطنة منها محافظة مسندم والشرقية جنوب وشمال والباطنة شمال وجنوب ومحافظة الداخلية ومحافظة ظفار مرورا بعدد من المناطق والولايات التي تتميز بطبيعتها وبتراثها الخالد، بمشاركة 37 كشافا ومرشدة وقائدا من المملكة المتحدة إلى جانب عدد من جوالة السلطنة، وأقيم أمس حفل توديع لوفد المملكة المتحدة تحت رعاية محمد بن عبدالله الهنائي المدير العام المساعد للكشافة والمرشدات وبحضور علي بن محمد العمري رئيس قسم العلاقات الخارجية والتعاون مع المنظمات الكشفية والإرشادية وذلك بمركز التدريب الكشفي بالحيل.
وخلال الحفل قدم وفد للمملكة المتحدة المشارك عرضا مصورا عن زياراتهم لمختلف المحافظات مسجلين عبرها ما تتميز به السلطنة من تاريخ شامخ ومقومات سياحية وجيولوجية تتمازج بين السهل والبحر والجبل، حيث ظهرت في العرض مشاهد من زياراتهم لمعالم السلطنة المختلفة ومنها زيارة جامع السلطان قابوس الأكبر بولاية بوشر وشارع السفارات ودار الأوبرا السلطانية ومعالم محافظة مسقط ومنها قصر العلم وكورنيش مطرح وسوقها التاريخي وزيارة متحف بيت الزبير وزيارة بعض المراكز التجارية، إلى جانب زيارة معالم محافظة مسندم ومنها خصب، إلى جانب مشاهدات رأس الجنز ومشاهدة السلاحف ومشاهدات ولاية صور وبدية وعدد من الولايات التي تم زيارتها في خط السير، وزيارة الطبيعة الخلابة في محافظة ظفار وقلعة وسوق نزوى ومسفاة العبريين في الداخلية،
في صورة بانورامية سجل خلالها الوفد إعجابهم الشديد بتلك المشاهدات الحية، وبحفوة الاستقبال وكرم الضيافة الذي وجده الوفد الكشفي أينما حلوا على أرض السلطنة. بعدها أقيم حفل تبادل الهدايا وتكريم المديرية العامة للكشافة والمرشدات والجوالة والجوالات المرافقين لوفد كشافة المملكة المتحدة خلال الزيارة.
وهدف برنامج حزام الاستكشاف أيضا إلى تعزيز مهارات روح الاستكشاف والاعتماد على النفس وتطوير الذات، واستهدف الكشافة من أعمار ١٦-٢٥ عاما حيث تم تقسيم المشاركين إلى ٩ مجموعات توجهت كل مجموعة إلى خط سير مختلف بهدف إتاحة الفرصة للمشاركين من أجل اكتشاف جمال الطبيعة العمانية وتاريخ السلطنة وثقافتها الثرية حيث تم تغطية جميع محافظات السلطنة من محافظة مسندم إلى ظفار. وعبر وفد كشافة المملكة المتحدة عن سعادتهم بتنفيذ البرنامج في السلطنة مقدمين شكرهم لكشافة السلطنة وللكشاف الأعظم حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم -حفظه الله ورعاه- الذي منح كشافة ومرشدات عمان الاهتمام والدعم والرعاية؛ مما أسهم في تطور الحركة الكشفية والإرشادية بالسلطنة، وجعلها تتبوأ مكانة مرموقة بين نظيراتها من كشافة العالم، كما أسهم هذا الدعم في تعزيز وتوطيد برامج التعاون بين كشافة ومرشدات عمان وكشافة ومرشدات المملكة المتحدة.