الليرة التركية تتراجع أمام الدولار بعد تعافيها الأخير

واشنطن ، (د ب أ)- سجلت الليرة التركية في تعاملات أمس، تراجعا قويا مجددا أمام الدولار الأمريكي وذلك بعد التعافي الذي حققته خلال الأيام الماضية.
وفقدت الليرة التركية نحو 8% من قيمتها أمام الدولار، كما سجلت تراجعا قويا مشابها أمام اليورو.
يذكر أن العملة التركية كانت قد تعافت مؤخرا بعد انهيار سريع سجلته يومي الجمعة والاثنين الماضيين، وتسببت التهديدات الأمريكية الجديدة في إيجاد حالة من عدم اليقين لمسار العملة التركية خلال الفترة الحالية.
وكان وزير الخزانة الأمريكي ستيفن منوشين هدد أمس الأول خلال اجتماع لمجلس الوزراء الأمريكي في البيت الأبيض بالتحضير لفرض المزيد من العقوبات على تركيا، في حال لم تسرع أنقرة بإطلاق سراح القس اندرو برونسون المحتجز قيد الإقامة الجبرية في تركيا لاتهامات تتعلق بالإرهاب.
كانت الولايات المتحدة قد رفعت بقوة، في الأسبوع الماضي، الرسوم الجمركية على بعض المنتجات التركية، بعد يأسها من حدوث تقدم في موضوع برونسون، وردت تركيا الأربعاء الماضي ، بفرض 22 عقوبة على منتجات أمريكية.
ويعتبر الصراع السياسي بين واشنطن وأنقرة سببا قصير المدى للأزمة الراهنة لليرة التركية، غير أن الأسباب بعيدة المدى لأزمة الليرة أعمق من هذا الصراع السياسي، إذ أنها تتراوح من الديون الخارجية العالية للشركات التركية والتي سجلت معدلات تضخم تتألف من رقمين (10% فأكثر) إلى قروض حكومية لتحقيق انتعاش اقتصادي، كما أن هناك عاملا خطيرا يتمثل في تعدي الرئيس التركي رجب طيب اردوغان على استقلال البنك المركزي التركي.