وفود فصائلية في القاهرة للتباحث حول التهدئة والمصالحة

القاهرة – سما – كشفت مصادر فلسطينية أمس عن أن وفودا من الفصائل الفلسطينية ستصل العاصمة المصرية القاهرة خلال الساعات القليلة القادمة، للتباحث في ملفات التهدئة والمصالحة ورفع الحصار. وأوضحت المصادر لـ«سما» أن القاهرة بصدد تقديم رؤيتها للمصالحة الشاملة والتهدئة لكل الأطراف في ظل التهديدات الإسرائيلية بمهاجمة قطاع غزة وتجنيب القطاع مزيدا من الدمار والقتل في ظل تطورات داخلية إسرائيلية تدفع باتجاه التصعيد.
وتابعت: «القاهرة تتخوف من إقدام إسرائيل على احتلال غزة ما سيشكل إحراجا كبيرا لها وتحديا أمنيا كبيرا قد ينشأ من فراغ كبير جراء سقوط حماس وعدم جاهزية السلطة ورفضها تسلم غزة وقد يتطور الأمر الى هجرة ولجوء جديدة من غزة الى سيناء وهذا ما ترفضه مصر بشدة». وكانت وسائل إعلام عبرية، كشفت عن فحوى رسالة نقلتها حركة حماس إلى جهاز المخابرات المصرية بشأن مباحثات التوصل إلى تهدئة في غزة.
وذكر موقع «حدشوت 24» العبري أن «وفد حماس بالقاهرة نقل للمخابرات المصرية رسالة واضحة، بأن الحركة ترفض وقف مسيرات العودة، على الحدود، ووقف إطلاق البالونات الحارقة، حتى يتم رفع الحصار بشكل كامل عن قطاع غزة». وأنهى المجلس الوزاري الإسرائيلي المصغر «الكابنيت» مساء أمس الأول، اجتماعا لبحث التطورات في قطاع غزة وسط تكتم إسرائيلي على تفاصيله.