سخرية من انحناءة تريزا ماي للعائلة المالكة

تجددت السخرية على شبكات الإنترنت حول مظاهر خشوع رئيسة الوزراء البريطانية تريزا ماي عند لقائها الملكة أو أحد أفراد العائلة المالكة، وطالتها السخرية هذه المرة عندما انحنت للأمير ويليام، ولي ولي العهد البريطاني، بطريقة ملفتة للنظر، في الذكرى المئوية لمعركة أميان في شمال فرنسا، واعتبرها البعض طريقة «مضحكة».
موقع «هافبوست» الإلكتروني نشر تقريرا كتبه جورج بودين، بعنوان «هناك شيء غير صحيح حول انحناء تيريزا ماي»، مشيرا إلى أنها ليست المرة الأولى التي قامت فيها تريزا ماي بالانحناء بهذه الطريقة الغريبة والملفتة للنظر. وفي سياق التقرير قال الكاتب: إنه يجب على أولئك الذين يسعدهم الحظ بمقابلة أحد أفراد العائلة الملكية أن يتذكروا قائمة قصيرة ولكنها مهمة من التقاليد في مثل هذه المقابلات الملكية، ومنها كلمة «جلالتك your majesty» التي تقال للملكة عند مقابلتها للمرة الأولى، وبعد ذلك كلمة «ماما Mum» التي تقال بوضوح، وأيضا مصطلح «صاحب السمو الملكي your royal highness» الذي يقال للأمراء في العائلة المالكة، وأيضا تقليد «الانحناء»، فهو للرجال يكون بانحناء الرأس، بينما للنساء يكون بثني الركبة اليسرى أو اليمنى قليلا في شكل انحناء.
وذكر الكاتب أن أحد الخبراء في قواعد الآداب والبروتوكول، يدعى ديبريت، نصح بأنه يجب أن تكون انحناءة النساء أمام الملكة أو أحد أعضاء الأسرة المالكة، حركة متقنة لكن بكرامة، مع ارتفاع بطيء، والحفاظ على الاتصال البصري». وسبق لصحيفة «الاندبندانت» أن أشارت إلى انحناء رئيسة الوزراء تريزا ماي بطريقة غريبة تعبيرا عن احترامها للأمير ويليام عند افتتاح مركز تأهيل وطني جديد للمصابين في نوتنجهامشير بحضور الأمير. كما لاحظت الصحيفة أن هذه ليست المرة الأولى التي تقوم فيها ماي بهذه الحركة الغريبة، على حد تعبير الصحيفة. مع وجود الكثير من الصور على الإنترنت تظهر ماي وهي ترحب بطريقة غير مألوفة بالملكة إليزابيث ودوقة كمبريدج، كيت ميدلتون.
وتداول نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي مجموعة من الصور الساخرة التي ظهرت فيها تريزا ماي تنحني أمام الأمير ويليام بإرجاع قدميها للخلف بشكل غريب وساخر ومثير للضحك على هذه الانحناءة الغريبة
ومن باب السخرية عبر أحد مستخدمي شبكة الإنترنت عن إعجابه بـ«اللياقة البدنية التي تتمتع بها رئيسة الوزراء الرياضية، لافتا إلى أنه وهو بعمر 41 لا يستطيع أن يجرؤ على القيام بهذه الحركات».
ولفت مستخدم آخر إلى رد فعل الأمير ويليام، الذي حاول أن يكتم ضحكه على تحية ماي الملكية، فيما افترض أحد المستخدمين أن رئيسة الوزراء البريطانية في القريب سوف تتعبد وتصلي لأفراد العائلة المالكة. ​وسخر أحد المعلقين قائلا: إنه لا يستبعد أن العمود الفقري لدى رئيسة الحكومة البريطانية «يختفي» حين تقابل الأمير ويليام.